facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

الرصد الذاتي

ما هو الرصد الذاتي؟

الرصد الذاتي (Self-Monitoring): يُسمى أيضاً "مراقبة الذات"، وهو مصطلح يُقصد به مدى قدرة الفرد على ضبط سلوكه بما يلائم مختلف المواقف الاجتماعية؛ كما يُعرّف على أنه الاتجاه نحو دراسة سلوكيات الفرد والانطباعات التي نتركها في الآخرين، وهذا أمر منطقي، فجميعنا يمتلك نماذج عقلية لتفسير سلوكيات الآخرين، وإدراك هذه النماذج هو مفتاح التأثير في كيفية نظرة الناس إلينا. تُعتبر سمة الرصد الذاتي من أهم سمات المفاوض المتميز، فالأشخاص الأنانيون النرجسيون، الذين يظنون أنّ بإمكانهم "العيش لأنفسهم فقط" دون اعتبار لرأي الآخرين فيهم، غالباً ما يُحتفى بهم في العالم الغربي لثقتهم بأنفسهم وإيمانهم بذاتهم، ومع ذلك، تقضي الحقيقة بأنّ هؤلاء الأفراد سوف يفتقدون لمفاتيح اجتماعية هامة ويتعرضون للنقد السلبي وعدم القدرة على التواصل مع الآخرين، وسوف يمثل كل هذا عائقاً أمامهم أثناء المفاوضات.

اشتراك تجريبي بـ 21 ريال/درهم أو 6 دولار لمدة شهرين، فقط لأول 3,000 مشترك. استفد من العرض التجريبي وابدأ عامك بثقة مع أكثر من 5,000 مقال وفيديو ومقال صوتي، وأكثر من 30 إصدار رقمي. اشترك الآن.

يعود ظهور المصطلح إلى سبعينيات القرن الماضي حينما استخدمه الباحث "مارك سنايدر" (Mark Snyder).

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!