تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الدورة المحاسبية

ما هي الدورة المحاسبية؟

الدورة المحاسبية (Accounting Cycle): هي عملية جماعية لتحديد وتحليل وتسجيل الأحداث المحاسبية للشركة. وتعدّ الطريق التي تمر به الأحداث الاقتصادية في الشركة ذات الطبيعة المالية، وهي عملية قياسية لها مراحل عدة تبدأ عند حدوث معاملة وتنتهي بإدراجها في البيانات المالية.

مراحل الدورة المحاسبية

تبدأ الدورة المحاسبية من تسجيل العمليات بالقيود اليومية ونقلها للقوائم المالية المناسبة ثم إقفالها في الحسابات الختامية وذلك على تسع مراحل وهي:

  1. تحليل العمليات المالية: التعرف على العمليات ذات طابع مالي محاسبي وتخص المشروع لتسجيلها وتحديد الحسابات المتعلقة بها.
  2. تسجيل قيود اليومية في دفتر اليومية: تسجيل القيد المحاسبي الصحيح في دفتر اليومية بطريقة القيد المزدوج.
  3. ترحيل العمليات المالية والقيود إلى دفتر الأستاذ: يقوم دفتر الأستاذ على تجميع كل العمليات المتعلقة بحساب واحد في صفحة واحدة مقسومة إلى دائن ومدين.
  4. إعداد ميزان المراجعة قبل التسوية: ميزان المراجعة هو قائمة بكل الحسابات الموجودة في دفتر الأستاذ، ويجري إعداده بعد الانتهاء من الفترة المحاسبية التي قد تكون شهرية أو ربع سنوية أو نصف سنوية أو سنوية.
  5. تسجيل قيود التسوية الجردية: بعد إعداد ميزان المراجعة تُراجع الحسابات فيظهر أن بعضها بحاجة لتعديلات في الأرصدة فتُكتب قيود التسوية الجردية في دفتر اليومية ويجري ترحيلها وترصيدها من جديد.
  6. ترحيل قيود التسوية: ترحيل قيود التسوية للوصول إلى ميزان مراجعة جديد.
  7. إعداد ميزان المراجعة بعد التسوية: نحصل على ميزان مراجعة معدل بقيود التسوية الجردية بعد أن جرى ترحيلها.
  8. إعداد القوائم المالية الختامية ( قائمة الدخل – قائمة المركز المالي – قائمة التدفقات النقدية): تضم القوائم المالية كافة الأرصدة والحسابات الختامية التي تظهر نتيجة أعمال السنة.
  9. وضع قيود إقفال أعمال السنة المالية: إقفال حساب الإيرادات والمصاريف في حساب الأرباح والخسائر.

أهداف الدورة المحاسبية

الغرض الرئيسي من الدورة المحاسبية هو تسجيل جميع المعاملات التي حدثت في الأعمال التجارية إلى معلومات مالية على نحو منهجي دون فقدان أي إدخال لضمان دقة البيانات المالية ومطابقتها. ساعدت أنظمة المحاسبة المحوسبة والعملية الموحدة للدورة المحاسبية على تقليل الأخطاء الحسابية. إذ يُعدّ المحاسب البيانات المالية مع مراعاة السجلات المحاسبية والدورة. لذلك فهي بمثابة نقطة انطلاق أو قاعدة للبيانات المالية.

متى تعد الدورة المحاسبية؟

تُعدّ بعض الشركات بيانات مالية على أساس ربع سنوي بينما تقوم شركات أخرى بإعدادها سنوياً. هذا يعني أن الشركات الفصلية تكمل دورة محاسبة كاملة واحدة كل ثلاثة أشهر بينما تكمل الشركات السنوية دورة محاسبة واحدة فقط كل عام.

الفرق بين الدورة المحاسبية والدورة المستندية

تعد الدورة المستندية بمثابة الخطوة الأولى في الدورة المحاسبية، وتمثل خط سير الرحلة المحدد لمستند المحاسبة داخل الشركة إذ ترصد جميع المعاملات المالية، وتكون أداة للموافقة على دقة نتائج الدورة المحاسبية، ووسيلة لمنع حدوث أي ثغرات أو عيوب تسمح باختلاس أموال الشركة. في حين أن الدورة المحاسبية هي عملية شاملة تسجل جميع الإجراءات والأحداث المالية وتؤدي إلى إعداد البيانات المالية، وتهدف إلى توضيح الغرض من المحاسبة المالية وتحويل البيانات إلى معلومات مالية ذات معنى من خلال عرضها في صيغة ميزانية عمومية وبيان دخل وبيان تدفقات نقدية وغيرها.

الفرق بين الدورة المحاسبية والدورة التشغيلية

الدورة المحاسبية هي العملية المحاسبية المستخدمة لتسجيل المعاملات التجارية في دفاتر المحاسبة وتزويد البيانات المالية في نهاية فترة المحاسبة. في حين أن دورة التشغيل هي عملية المعاملات التجارية التي توثق كيفية شراء مخزونات الأعمال ومعالجتها وبيعها في النهاية للعملاء، وقد تكرر دورة التشغيل نفسها عدة مرات خلال نفس الدورة المحاسبية، بالاعتماد على مدى قدرة الشركة على تحويل المخزون والحسابات المدينة إلى نقد، والمدة التي يمكنها الاحتفاظ بهذا النقد قبل أن تدفع مقابل الحسابات المستحقة الدفع والمصروفات المستحقة الأخرى، في حين تقرر الشركات دورة المحاسبة الخاصة بها بناءً على الجداول الزمنية لإعداد التقارير المالية.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!