تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

الخطة الاحتياطية

الخطة الاحتياطية (Fallback Plan): تعتبر الخطة الاحتياطية جزءاً من خطة إدارة المشروع وتهدف إلى تحديد الظروف التي يتعين فيها اتخاذ بعض الإجراءات. يتم تنفيذ هذه الخطة عندما تفشل خطة الطوارئ أو ربما لأنها لم تعد فعالة كما ينبغي. تمنع الخطة الاحتياطية وقوع الأحداث الغير المتوقعة، وذلك فعندما لا تسير الأمور كما ينبغي يمكن للمنفذين أن يتحولوا إلى خطة الطوارئ المصممة مسبقاً ولكن إذا لم تنجح خطة الطوارئ فيمكن الآن الاستعانة بالخطة الاحتياطية. على الرغم من أن احتمالات الاضطرار لاستخدام الخطة الاحتياطية لا تكون مرتفعة للغاية، فإن وضع الخطة وإعدادها للتأهب للأحداث التي لا يمكن تصور حدوثها يجعل الأمور تسير بشكل أكثر سلاسة في أوقات الأزمات. 

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

المخاطر تشكل تهديداً لنجاح أي مشروع. ومن الضروري لمدراء المشاريع ابتكار طرق لكيفية التعامل مع المخاطر. هذا هو السبب الذي يجعل من المهم في عملية إدارة المشروع أن يكون هناك إدارة للمخاطر، ومن حسن إدارة المخاطر توافر خطة للطوارئ وخطة احتياطية. 

الخطة الاحتياطية عبارة عن مجموعة من الإجراءات البديلة بالإضافة إلى المهام المتاحة في حالة الحاجة إلى التخلي عن الخطة الرئيسية بسبب بعض المشكلات الطارئة والمخاطر. في معظم الحالات، تسمى الخطة الرئيسية أو الأولية بخطة الطوارئ، ولكن إذا لم تنجح فإن الخطة الاحتياطية ستكون بمثابة نسخة احتياطية.

تم تطوير عناصر الخطة الاحتياطية لمواجهة المخاطر التي لها تأثير عالي على تحقيق أهداف المشروع، بينما يتم إنشاء خطة الطوارئ بناءً على سجل المخاطر. يتم استخدام الخطة الاحتياطية عندما تكون خطة الطوارئ غير فعالة. في إدارة المشاريع، لا تزال الخطة الاحتياطية موثقة كجزء من تخطيط إدارة المخاطر.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!