facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

الخطاب التعريفي

ما هو الخطاب التعريفي؟

الخطاب التعريفي (Cover Letter): خطاب مكتوب يعدّه المتقدم لشغل وظيفة ما، ويتضمن أهم معلوماته الشخصية وأبرز المهارات والمؤهلات التي يتمتع بها، بالإضافة إلى اهتماماته في الوظيفة التي يريد الحصول عليها.

إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

يُرفق عادة الخطاب التعريفي بالطلب على شغل الوظيفة، لذلك فإن طريقة كتابته تؤثر في تحديد ما إذا كان صاحب هذا الخطاب سيُستدعى للمقابلة الشخصية أم لا.

الخطاب التعريفي والسيرة الذاتية

مع تطور تكنولوجيا الاتصال، أصبحت معظم طلبات العمل تتم عبر الإنترنت، ولا تتطلب مستندات أو وثائق ملموسة، والأمر نفسه مع الخطابات التعريفية إذ تُرسل في غالب الأحيان مع السيرة الذاتية عبر البريد الإلكتروني.

توفر السيرة الذاتية صورة عن الخبرة المهنية والأكاديمية للموظف المحتمل، بينما يؤدي الخطاب التعريفي دور المقدمة التي يكتبها الموظف المحتمل بنفسه ويعبّر فيها عن مدى اهتمامه بالمنصب، وما الذي يجعله أنسب مُتقدم له، كما يجب أن يشمل الاهتمامات الوظيفية والأهداف المهنية والخبرة المكتسبة والإنجازات السابقة.

معايير كتابة الخطاب التعريفي

عندما يُكتب الخطاب التعريفي بشكل متقن، فإنه يكمّل السيرة الذاتية ويكون له أثر كبير في التوسع في المهام التي لها صلة بالمنصب، لذلك ينصح الخبراء باحترام مجموعة من المعايير التي تعزز جودة الخطاب التعريفي، والتي يمكن تلخيصها فيما يلي:

  • أن يكون مصمماً حسب مهارات طالب الوظيفة ومتطلبات الشركة الموظِفة أو صاحب العمل، أي ألا يكون نمطياً؛ 
  • ألا يتعدى حجم صفحة واحدة؛
  • أن يخلو من الأخطاء اللغوية؛
  • أن يحتوي على أسماء الشركة والمسؤول المباشر المحتمل؛
  • أن يكون بسيطاً محدداً وألا يحتوي معلومات موجودة في السيرة الذاتية.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!