تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

الخريطة الذهنية

ما هي الخريطة الذهنية؟

الخريطة الذهنية (Mind Map): رسم تخطيطي هرمي يُستخدم لتمثيل الأفكار والمفاهيم، وتنظيم المعلومات بشكل بصري، غالباً ما يتم إنشاؤه حول مفهوم واحد مركزي يقع في منتصف الخريطة؛ ويرتبط عبر خطوط بمفاهيم أخرى، تتفرع عنها الأفكار ذات الصلة في جميع الاتجاهات. 

استُخدم مصطلح الخريطة الذهنية لأول مرة من قبل مؤلف علم النفس البريطاني الشهير، والشخصية التلفزيونية "توني بوزان" (Tony Buzan) في عام 1974.

خصائص الخريطة الذهنية

هناك أربع خصائص رئيسية للخريطة الذهنية، وهي:

  • لها مفهوم رئيسي واحد، غالباً ما يتم التعبير عنه بيانياً كصورة؛
  • يخرج من المفهوم الأساسي المركزي أو الصورة فروع، يحتوي كل منها على مفهوم رئيسي آخر، يمثل مجموعة فرعية من المفهوم الرئيسي؛
  • ترتبط بهذه الفروع الرئيسية الفروع الأخرى، التي تمثل مفاهيم أقل أهمية؛
  • تشكل الفروع والصورة المركزية معاً، بنية عقدية.

مزايا الخريطة الذهنية

تعدّ الخرائط الذهنية إحدى التكنولوجيات المستخدمة لتعزيز الإنتاجية، ويتم استخدامها في مختلف المجالات، كما تُعتبر طريقة سهلة لتبادل الأفكار وهيكلتها بصريّاً للمساعدة في التحليل والاستدعاء، وهي طريقة جيدة لتتبع ما يجب القيام به من مهام معقدة.

عيوب الخريطة الذهنية

تعاني الخريطة الذهنية من بعض العيوب، فقد تصبح معقدة وفوضوية في بعض الأحيان، عند رسمها يدوياً نتيجة كثافة الأفكار، ومن الصعب تطبيقها في المجالات عالية التعقيد، وتستغرق وقتاً طويلاً ليتم بناؤها بالشكل الأمثل.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!