التوظيف المفتوح Open Hiring

ما هو التوظيف المفتوح؟

التوظيف المفتوح (Open Hiring): طريقة مبتكرة في التوظيف لا تعتمد على السير الذاتية والتحقق من البيانات الشخصية (صحيفة الحالة الجنائية) وإجراء المقابلات الشخصية، وإنما تركز على الإمكانات البشرية فقط وإتاحة فرص العمل لأي شخص يرغب فيه ويكون قادراً عليه. قد يكون بعض هذه المتطلبات، مثل التحقق من البيانات الشخصية، ضرورياً في قطاعات معينة كالتعليم والقطاع الحكومي والرعاية الصحية والقطاع المالي، ولكن بالنسبة للقطاعات التي تعتمد كثيراً على موظفي الخطوط الأمامية، كالتصنيع والتوزيع وتجارة التجزئة والخدمات الغذائية، والتي تتيح إمكانية تدريب المرشحين على الوظيفة المطلوب شغلها، فإن التوظيف المفتوح يتيح الفرصة أمام عدد أكبر من المواهب المتنوعة التي كان من الممكن تخطيها لولا ذلك، ويؤدي التوظيف المفتوح إلى إعادة توجيه الموارد المالية للاستثمار في الموظفين أنفسهم. على سبيل المثال، تستخدم شركة “غرايستون بيكري” (Greyston Bakery) للمخبوزات في مدينة يونكرز بولاية نيويورك هذا النهج منذ عام 1982، واستطاعت من خلاله استغلال بوابة التوظيف المفتوح في تعيين 70 عاملاً ينتجون ملايين الكيلوغرامات من المخبوزات سنوياً لصالح عملاء من أمثال شركة “بن آند جيريز” (Ben & Jerry’s) وسلسلة متاجر “هوول فودز” (Whole Foods Market)، إذ تعرض الشركة على الموظفين الجدد منصباً محدداً عند ظهور أسمائهم على قائمة الأشخاص الذين أعربوا عن اهتمامهم بالعمل في المخبز، دون أن تلزمهم بتقديم سيرة ذاتية أو صحيفة أحوال جنائية أو إجراء مقابلة شخصية أو اختبار مخدرات. ونتيجة لذلك، فإن الشركة لا تتحمل أي تكاليف في عملية التوظيف تقريباً.

اقرأ أيضاً:

Content is protected !!