تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

التنمية البشرية

ما معنى التنمية البشرية؟

التنمية البشرية (Human Development): تُسمى أيضاً "التنمية الإنسانية"، ويُقصد بها عملية توسيع الخيارات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية المتاحة أمام الفرد، وتصب هذه الخيارات في تطوير مهاراته، وقدراته حتى يتمكن من الوصول إلى مستوى مرتفع من الإنتاج والدخل.

عناصر التنمية البشرية

حدد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أربعة مكونات أساسية للتنمية البشرية هي:

  • المساواة، أي توفر فرص متساوية للجميع، وضمان وجود أسواق تسودها المنافسة العادلة.
  • الإنتاجية، حيث أن التنمية البشرية لا تتناقض مع التنمية الاقتصادية، وإنما تعتمد على تعزيز المهارات والإنتاجية.
  • الاستدامة، أي التأكيد على استغلال الموارد المتاحة بشكل عقلاني يضمن تحقيق التنمية البشرية دون المساس بفرص  بفرص الأجيال القادمة.
  • التمكين، أي إيجاد بنية اجتماعية ملائمة لمشاركة الناس في التنمية من أجل تحقيق حياة كريمة للجميع.

أهمية التنمية البشرية

تنبع أهمية التنمية من دورها في مساعدة الأفراد على فهم التجارب التي يمرون بها والعلاقات التي تنشأ بين المجتمع والأفراد، ومساهمتها في تطوير مهاراتهم وتعزيز قدرتهم على استخدامها، فالتعليم جيد للأطفال إلا أنهم يحتاجون وظائف للاستفادة من المهارات التي اكتسبوها.

مبادئ التنمية البشرية

تتضمن التنمية البشرية مجموعة مبادئ منها:

  • مبدأ التغير: إذ يمر الفرد بتغييرات خلال حياته تُكسبه هذه التغييرات ميزات جديدة وتُفقده أُخرى.
  • مبدأ الاستمرار: فالتنمية البشرية عملية مُستمرة ترافق الأفراد في كل مراحل حياتهم.
  • مبدأ الاختلاف: يختلف مقدار الاستجابة للتنمية التي يُبديها كل فرد عن الآخر، حتى أنه يختلف لدى الفرد ذاته باختلاف الفترات التي يمر بها.
  • مبدأ التنبؤ: إذ يُمكن التنبؤ بالتطور استناداً إلى الإمكانات الفسيولوجية والنفسية للأفراد.

أهداف التنمية البشرية

حددت الأونروا أربعة أهداف رئيسية للتنمية البشرية وهي:

  • المعرفة والمهارات المكتسبة.
  • العيش حياة مديدة وصحية.

معوقات التنمية البشرية

تواجه التنمية البشرية تحديات رئيسية ومن أبرزها:

  • الميزانيات المنخفضة لمشاريع التنمية البشرية والتي تعيق نموها وتطورها.
  • قلة الوعي المؤسسي والفردي بأهمية التنمية البشرية وإهمالها.
  • عدم توجيه أصحاب العمل للقوى العاملة أو تدريبهم، بل اعتمادهم على جهود التطوير الذاتية لهذه القوى.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!