تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

التكنولوجيا المالية "فينتك"

ما هي التكنولوجيا المالية "فينتك"؟

التكنولوجيا المالية "فينتك" (Fintech): هي اختصار لكلمة (Financial Technology)، وهي تكنولوجيا تستخدمها الشركات الناشئة متحدية الشركات "التقليدية"، إذ تسخِّر التكنولوجيا في قطاع الخدمات المالية، عوضاً عن الإبقاء على الأدوات "التقليدية". ويمكن تعريفها أيضاً على أنها "أي اختراع تكنولوجي يُوظف في الخدمات المالية"، وتتراوح هذه الخدمات بين تطبيقات الدفع النقدي وبرامج وتطبيقات معقدة مثل الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة (Big Data).

ظهرت فينتك للمرة الأولى في العام 2008، أي بعد الأزمة المالية العالمية، بعد تراجع المصارف وفضائح الفساد فيها، ما أدى إلى ظهور شركات التكنولوجيا المالية التي استغلت فرصة الأزمة المالية التي حلت بالمصارف لتقدم بدائل عما تقدمه هذه البنوك من خدمات.

خصائص التكنولوجيا المالية

تسهل فينتك الخدمات المالية اليومية عبر دمج أحدث التكنولوجيات المتطورة في عمليات الدفع. وتكمن أهمية التكنولوجيا المالية نظراً لأنها تقدم الحلول وتطوّر الأدوات المالية مثل التحويلات المالية وبطاقات الائتمان، وتخلق بدائل عن المصارف والعمليات التي تتم داخلها، بحيث تكون هذه البدائل مفيدة للناس، بعيداً عن المصارف.

تمتاز تطبيقات التكنولوجيا المالية بعدد من الخصائص المشتركة والتي تشمل:

  • البساطة: إمكانية الوصول إلى الخدمات المتقدمة مع توفير نظام أساسي سهل الاستخدام، يجعل التطبيق أداة تحليلية بسيطة تجمع البيانات المالية، وتعرض سجلات المعاملات، وتسمح للمستخدمين بإنشاء برامج مالية بواجهة بسيطة.
  • العملاء أولاً: أي تقديم أفضل تجربة مستخدم ممكنة للعميل، ومواكبة توقعاته، إذ يتوقع المستخدمون أن يكونوا قادرين على إعداد تذكيرات وجداول دفع للمعاملات المتكررة، وأن يتمتع التطبيق بنظام إخطار قوي ينبههم إلى المعاملات غير العادية، وقدرة على تعقب عمليات تسجيل الدخول، ومدفوعات البطاقات، وتحويلات الأموال، وعمليات السحب من أجهزة الصراف الآلي، وغيرها من الأنشطة حتى يتمكن المستخدمون من التركيز بسرعة على إشارات الخطر مثل المعاملات المرفوضة.
  • الابتكار: ويشمل ذلك توسيع نطاق الخدمات المالية التي يوفّرها التطبيق، والاستفادة من بيانات المستخدم التي تحتفظ بها أنظمة الهاتف المحمول والتطبيقات الشائعة، وغيرها من عمليات دمج الابتكارات المختلفة.
  • وظائف متعددة الطبقات ومعاملات سريعة: يجب أن يكون مقدمو الخدمة على استعداد لإدارة الوصول متعدد المستويات، ومواكبة عدد ضخم من الجلسات المتزامنة، مع الحفاظ على أوقات استجابة ترضي المستخدم.
  • التكامل: تتكامل أفضل تطبيقات التكنولوجيا المالية مع التطبيقات الحالية لدفع الفواتير والمعاملات وصيانة حساب المستخدم وغيرها من المهام لجعل تطبيق فينتك أكثر فائدة.
  • الأمان: يجب أن يكون المستخدمون على ثقة من أن البيانات التي يشاركونها مع التطبيق ستكون آمنة، مع إمكانية الاستجابة على الفور وبطريقة مناسبة للتهديدات والهجمات السيبرانية، وتشمل أبرز الإجراءات الأمنية النموذجية الإغلاق بعد محاولات تسجيل الدخول الفاشلة، وإعادة إدخال كلمة المرور عند تحرير تفاصيل البطاقة أو العنوان.

تصنيفات شركات فينتك

بما أنّ التكنولوجيا المالية متنوعة، فقد ظهرت العديد من الأشكال التي تندرج جميعها تحت خانة فينتك، ومن أبرزها:

مدفوعات الهاتف المحمول

يشمل أشكالاً كثيرة منها أبل باي (Apple Pay)، وجوجل باي (Google Pay)، وازدادت شعبيتها أكثر من النقود خصوصاً بعد جائحة كوفيد-19، إذ تتيح الدفع بدون لمس في المتاجر، وتحويل الأموال أو تلقيها، ويمكن للشركات الناشئة أن تدخل هذا القطاع المتنامي بأفكار مختلفة.

التأمين

أثرت التكنولوجيا المالية في هذا القطاع وظهر مصطلح إنشورتيك (Insurtech). تستفيد شركات التأمين التي تعتمد على التكنولوجيا في تقديم خدمات متنوعة؛ مثل إتاحة الحصول على تفاصيل التأمين عبر تطبيق سهل الاستخدام في قسم مخصص بإدارة التغطية التأمينية، وكذلك استخدام الذكاء الاصطناعي، والتحليلات التنبؤية، وحتى الطائرات بدون طيار لجمع البيانات وتحليلها لاتخاذ قرار التعويض.

منصات التمويل الجماعي

من أبرز الأمثلة عليها خدمات مثل كيكستارتر (Kickstarter)، وباتريون (Patreon)، والتي تمنح الشركات الناشئة الصغيرة أو حتى الأفراد فرصة لتلقي تمويل أساسي أو إضافي لمشاريعهم. اكتسبت هذه المنصات شعبيتها نظراً لإلغائها الحاجة إلى الذهاب لأحد البنوك وطلب قرض.

التحويلات المالية الدولية

تقدم شركات التكنولوجيا المالية اليوم تحويلات مالية دولية أسرع وأقل تكلفة، بعد أن كانت عملية التحويل الدولي للأموال تستغرق وقتاً طويلاً، وتكلفة مرتفعة. ومن أشهرها شركة ريبل (Ripple)

البلوك تشين والعملات المشفرة

أصبحت بورصات العملات المشفرة أحد تصنيفات التكنولوجيا المالية الشائعة التي يمكن الاستثمار فيها، ومن أبرز منصاتها كوين بايز (Coinbase) وهي منصة شائعة تربط المستخدمين من خلال موقعها على الويب وتطبيقها، وتسمح بشراء وتخزين وتداول وبيع العملات المشفرة مثل إثيريوم (Ethereum)، أو البيتكوين (Bitcoin).، بالإضافة إلى تمتع مستخدميها المبتدئين منهم والخبراء بالقدرة على إنشاء محفظة ومواكبة آخر أخبار العملات المشفرة والتنقل في السوق بسهولة.

الإقراض

سعت فينتك إلى تبسيط عملية الإقتراض، إذ مع وجود منتجات الإقراض الحديثة بات أمر الحصول على قرض يستغرق ثوان لإعطاء النتيجة بالرفض أو القبول، من خلال تحليل البرنامج الجدارة الائتمانية للمقترضين تلقائياً، الأمر الذي يحسن تجربة العملاء ويوفر وقتهم، ويتيح خدمة أكثر من عميل في وقت واحد.

الخدمات المصرفية للمستهلكين

كانت البنوك المصدر الرئيسي للخدمات المالية، إلا أن شركات التكنولوجيا المالية غيّرت ذلك من خلال تزويد العملاء بخيارات جديدة؛ مثل بطاقات الخصم بدون رسوم أو الموافقة على بطاقة الائتمان في وقت أقل.

مخاطر التكنولوجيا المالية

تواجه التكنولوجيا المالية عدداً من المخاطر الرئيسية، ومن أبرزها:

  • الأحداث غير المتوقعة في السوق: تشكّل مخاطر تشغيلية كبيرة لأنها ببساطة غير متوقعة، ويمكن أن تتسبب في مشاكل الملاءة المركزية وقضايا السيولة لكل من المؤسسات المالية والتكنولوجيا المالية.
  • عدم الامتثال للمتطلبات التنظيمية: يجب أن يتأكد المنظمون من أن شركات التكنولوجيا المالية تحلل المخاطر بطريقة صحيحة وتنفذ مختلف الإجراءات للتخفيف من المخاطر المتعلقة بعدم الامتثال، من خلال توحيد ممارسات الامتثال والالتزام بالمعايير المحددة لحماية البيانات وبروتوكولات أمن النظام.
  • المسؤولية الشخصية والمهنية: يكون مزود التكنولوجيا المالية مسؤولاً بنسبة 99% من الوقت في أي موقف متعلق بإهمال المستهلكين أثناء استخدام تطبيقات التكنولوجيا المالية، وفشلهم في اتخاذ تدابير وقائية لحماية أنفسهم وبياناتهم، كذلك تتعرض شركة التكنولوجيا المالية لمختلف المخاطر المرتبطة بالخدمات المالية مثل الإهمال وفشل الخدمة ومطالبات الاحتيال، لا سيما الشركات التي تقدم منتجات مالية جديدة عبر نماذج خدمة إبداعية جديدة، الأمر الذي يعرضها بدرجة كبيرة لمطالبات المسؤولية المهنية.
  • سرقات البيانات والهجمات الإلكترونية: كلما ازداد عدد الأنظمة المرتبطة بالتكنولوجيا المالية، زادت المخاطر التي تتعرض لها المؤسسات المالية الحالية واحتمالية الهجمات الإلكترونية. تعد الاستعانة بفرق مختصة في إدارة المخاطر الإلكترونية وأمن تكنولوجيا المعلومات أمراً بالغ الأهمية لتحديد وتخفيف العوامل المرتفعة للهجمات الإلكترونية.

أثر التكنولوجيا المالية في القطاع المصرفي

يعد ظهور التكنولوجيا المالية أمراً ذا حدين للقطاع المصرفي، إذ أنه من ناحية يوفر طرقاً لتعزيز الخدمات التي تقدمها لعملائها، مثل استخدام المؤسسات المصرفية أدوات مثل روبوتات المحادثة لتعزيز تجربة العملاء، وتطبيقات الأجهزة المحمولة لمنح العملاء فرصة عرض لحساباتهم المصرفية في الوقت الآني، وخفض تكاليف المعاملات. إلا أنها على الجانب الآخر تشكّل منافسة شديدة للخدمات المصرفية والمالية التقليدية، وتهديداً لوجودها.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!