التكامل الأفقي Horizontal Integration

2 دقيقة

ما معنى التكامل الأفقي؟

التكامل الأفقي (Horizontal Integration): مصطلح اقتصادي يشير إلى إحدى استراتيجيات التي تتبعها الشركات لتنمية عملياتها في مجال صناعتها عبر أحد الإجرائين:

  • الأول؛ الاستحواذ على شركة تعمل في مستوى الإنتاج ذاته.
  • الثاني؛ الاندماج مع شركة تعمل أيضاً في مستوى الإنتاج ذاته.

مثال للتكامل الأفقي

من أبرز الأمثلة للتكامل الأفقي استحواذ شركة فولكس فاغن أكبر منتج للسيارات في أوروبا، على شركة بورش للسيارات الرياضية الفارهة في عام 2012.

ما الفرق بين التكامل الأفقي والتكامل الرأسي؟

يتشابه التكامل الرأسي والتكامل الأفقي في عدة جوانب تتمثل في الآتي:

  • الإجراءات: في كلتا الاستراتيجيتين، تتبع الشركات إجراءات الاندماج والاستحواذ.
  • مجال الصناعة: تستهدف الشركات التي تطبق كلتا الاستراتيجيتين الشركات الأخرى التي تعمل في مجال الصناعة ذاته.

وعلى الرغم من التشابه بين التكامل الرأسي التكامل الأفقي، فإنهما يختلفان في نقطة جوهرية تتمثل في أن الشركات التي تطبق التكامل الأفقي تستحوذ أو تندمج مع شركات في مستوى الإنتاج نفسه؛ مثل استحواذ شركة تجميع سيارات على شركة أخرى تعمل أيضاً في تجميع السيارات. في المقابل، يشير التكامل الرأسي إلى استحواذ الشركة أو اندماجها مع شركة أخرى في مجال الصناعة نفسه لكن في مستوى مختلف من عملية الإنتاج. على سبيل المثال؛ استحواذ شركة تجميع السيارات على شركة تعمل في تصنيع إطارات السيارات.

إيجابيات التكامل الأفقي وسلبياته

إيجابيات التكامل الأفقي

تتمتع استراتيجية التكامل الأفقي بمجموعة من الإيجابيات التي تساعدها على النمو وزيادة إيراداتها؛ تتمثل في الآتي:

  • تحقيق وفورات الحجم؛ حيث تؤدي عملية التكامل الأفقي إلى خفض تكلفة الإنتاج من خلال زيادة حجم الإنتاج.
  • زيادة نطاق إنتاجها؛ حيث تُخفض الشركة تكلفة الإنتاج لديها من خلال تقاسم الموارد وتنويع الإنتاج؛ كما في حالة استحواذ فولكس فاغن على شركة بورش للسيارات الرياضية.
  • تعزيز قوتها السوقية وتقليل المنافسة التي تواجهها؛ إذ تصبح أقوى، خاصة في التفاوض مع الموردين والموزعين، وفي قيادة الأسعار في السوق؛
  • تسهيل عملية دخول الشركة إلى أسواق جديدة.

سلبيات التكامل الأفقي

وعلى الرغم من إيجابيات التكامل الأفقي، فإنه ينطوي على بعض السلبيات التي تنحصر ضمن محورين يتمثلان في الآتي:

  • سلبيات تواجهها الشركة التي نفذت التكامل الأفقي؛ وتتمثل في الآتي:
    1. قد يفشل التكامل الأفقي في تحقيق القيمة المضافة للشركة التي نفذته ومن ثَمّ تفشل الاستراتيجية في تحقيق الأهداف المرجوة منها.
    2. قد تكون طريقة العمل المتبعة في الشركة غير مهيئة لتحمّل أن تصبح الشركة أكبر، وما ينطوي عليه ذلك من زيادة عدد الموظفين والأقسام وغيرها.
    3. قد تنشأ صراعات بين القياديين في الشركتين بشأن الأسلوب القيادي الذي سيُتبع.
  • يتمثل المحور الثاني في السلبيات التي تنعكس على السوق؛ إذ قد يكون التكامل الأفقي سبباً في خلق كيان احتكاري بسبب تركز الصناعة في يد الشركة فتصبح مهيمنة على السوق.

مقالات قد تهمك:

اقرأ أيضاً: 

Content is protected !!