تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

التقدير التقريبي

ما معنى التقدير التقريبي؟

التقدير التقريبي (Rough Order of Magnitude. ROM): هو تقدير تكلفة المشروع في مرحلتي الإعداد والبدء، ويُستخدم عادةً لتطوير دراسة الجدوى الخاصة بالمشروع، أو لتحديد الموارد المالية المطلوبة المذكورة في ميثاق المشروع.

تعتمد إدارة المشاريع على التقدير التقريبي في تزويد أصحاب المصلحة وصناع القرار بفكرة تقريبية عن حجم تكلفة المشروع، ويجب أن يستمر هذا التقدير مع تغير المعطيات أثناء عملية التخطيط والإنشاء.

تتفاوت دقة التقدير التقريبي بنسبة لا تقل عن 25% ولا تزيد عن 75%، وفي بعض الأحيان بنسبة لا تقل ولا تتعدى 50%، على سبيل المثال، إذا كان التقدير يعادل 100 ألف دولار، فإن قيمة التكاليف الحقيقية يجب أن تتراوح بين 50 ألف و150 ألف دولار، ويمكن استخدام تكاليف المشاريع السابقة لتقدير تكلفة مشروع جديد، فإذا كان لدى المصنع  الجديد 5 خطوط إنتاج، ولدى المصنع القديم 4 خطوط، يجب إضافة 25% لتكلفة المصنع القديم لتحديد تكلفة الجديد.

الفرق بين التقدير التقريبي والتقدير النهائي

تتمثل الاختلافات بين التقدير التقريبي والنهائي في ثلاثة نقاط:

  • مستوى الدقة: يكون مجال الخطأ في التقدير النهائي عادةً أقل من التقدير التقريبي، لأن التفاوت المقبول في قيمة التقدير النهائي لا يقل ولا يتجاوز 10% من قيمة التكاليف الفعلية.
  • مرحلة المشروع التي يُحدد فيها التقدير: يُستخدم التقدير التقريبي في مرحلة بدء المشروع أو في أجزاء من مراحله الأخرى، عندما تكون الموارد والبيانات محدودة أو غير واضحة للتقدير المناسب، فيما يُحدد التقدير النهائي في مراحل المشروع اللاحقة التي تتسم بوفرة البيانات والموارد.
  • تقنيات التقدير المتاحة: يمكن حساب التقدير النهائي باستخدام تقنيات تقدير أدق، مثل التقدير التصاعدي أو التقديرات المعيارية، فيما يعتمد التقدير التقريبي على التقديرات المماثلة أو البارامترية.

 اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!