تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

التفكير الممنهج

ما هو التفكير الممنهج

التفكير الممنهج (Systematic Thinking): هو نمط التفكير الذي يساعد على فهم الظواهر المعقدة وحل المشكلات من خلال فهم تكرار أنماط من التفاعلات البسيطة.

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

على سبيل المثال، يتكون العالم الذي نعرفه من تكرار هياكل كبيرة ومعقدة، حية وغير حية؛ مثل الأوراق والأشجار والغابات، والحشرات، والحيوانا ، والقبائل، لتتفاعل هذه الأنماط وترتبط مع بعضها بطرق معقدة.

خطوات التفكير الممنهج

يكتسب الأشخاص مهارة التفكير المنهجي من الخبرة أثناء الممارسات المهنية، وبصفة عامة يتكون التفكير المنهجي من الخطوات الآتية:

  • الخطوة الأولى: تحديد المشكلة وتحليلها؛
  • الخطوة الثانية: وضع العديد من الخيارات لحل المشكلة؛
  • الخطوة الثالثة: وضع معايير تساعد على الاختيار؛
  • الخطوة الرابعة: اتخاذ القرار النهائي، وتتطلب هذه المرحلة التحلي بالجرأة.

الفرق بين التفكير الممنهج والتفكير العشوائي

يتمثل الفرق الأساسي بين التفكير الممنهج والتفكير العشوائي، في أن التفكير الممنهج يلغي أي مسلمات لا تتوافق مع معايير الاختيار، في حين أن التفكير العشوائي يرتكز بشكل أساسي على المسلمات التي لا يمكن تغييرها حتى لو أثبتت عدم صحتها، إضافة إلى وضع توقعات أعلى من الإمكانات والحاجات، والقراءة العشوائية للتاريخ ما يقود لاستخراج دروس عشوائية تسبب استمرار تكرار الأخطاء.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!