تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

التفكير الرشيق

ما هو مفهوم التفكير الرشيق؟

التفكير الرشيق (Lean Thinking): ترجع جذور مصطلح "الرشيق" إلى نظام تويوتا الإنتاجي، وصاغه الرئيس التنفيذي السابق لشركة هيونداي موتور "جون كرافتشيك" (John Krafcik) في أطروحة الماجستير عن تويوتا التي قدمها في عام 1988، ثم انتشر بعدها على يد الكاتبين "جيمس ووماك" (James P. Womack)، و"دانيال جونز" (Daniel T. Jones)، في كتابيهما اللذين عرّفا فيهما أكثر عن هذا النظام، واللذين حملا العناوين: "الآلة التي غيرت العالم" (The Machine That changed the World) الصادر عام 1990، و"التفكير الرشيق" (Lean Thinking) الصادر عام 1996.

يُعرّف التفكير الرشيق على أنه الطريقة التي تُحدد بها القيمة، وتُنظم بها إجراءات تهيئتها في التسلسل الأفضل، مع إدارة هذه الأنشطة دون عرقلة أو توقف، وتنفيذها بفعالية أكبر؛ فهو منهجية عمل تهدف إلى تقديم مستويات عالية من قيمة العميل عبر التحسين المستمر لأساليب العمل.

مبادئ التفكير الرشيق

يرتكز التفكير الرشيق على خمسة مبادئ رئيسية، وهي:

  • تحديد القيمة من وجهة نظر العميل؛ بإعادة النظر في العملاء الفعليين للشركة، وتعريفهم للقيمة.
  • تعيين تدفق القيمة؛ أي مجموعة الإجراءات المحددة واللازمة للمنتج، ثم تحليلها، بهدف تحديد الإجراءات التي تحقق قيمة مضافة عن الأخرى عديمة النفع.
  • إرساء تدفق مستمر وسلس لخطوات إنتاج القيمة المضافة.
  • السحب القائم على الإنتاج؛ والذي يعني إنتاج الكمية اللازمة من الطلبات فقط.
  • مواصلة السعي نحو الكمال، على صعيد الجودة، والتخلص من الأنشطة غير اللازمة على حد سواء.   

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!