تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

التعلم المستمر

ما هو التعلم المستمر؟

التعلم المستمر (Continuous Learning): مفهوم السعي الشخصي المستمر لتوسيع المعرفة واكتساب مهارات وخبرات جديدة، وتعزيز المهارات الموجودة لدى الفرد. كما يُشار إليه في المجال المهني، على أنه هيكلة الموارد، والتوقعات، وثقافة التعلم، بطريقة تشجع الموظفين على التعلم باستمرار طوال فترة عملهم في المنظمة. من خلال تزويدهم بالأدوات التي تسهل هذا التعلم.

أهمية التعلم المستمر

على المستوى الشخصي، يتعلق التعلم المستمر بالتوسع المستمر في المهارات والمعرفة للتكيف مع تغيرات الحياة. على سبيل المثال، دفع إدخال أجهزة الحاسوب إلى الحياة اليومية الأفراد على تغيير كيفية التواصل مع الآخرين، وتعلّم آلية عمل هذه الأجهزة واستخدامها في عملية التواصل.

أما على المستوى المهني، يعدّ التعلم المستمر مهماً لتوسيع مجموعة مهارات الموظف استجابةً للبيئة المتغيرة والتطورات الجديدة في أداء الأعمال. على سبيل المثال، أدى إدخال أجهزة الحاسوب في مكان العمل إلى خلق حاجة لتدريب الموظفين على أجهزة الكمبيوتر لإكمال المهام بشكل أكثر كفاءة.

مزايا التعلم المستمر

يرفع التعلم المستمر من الأداء الشخصي للفرد، ويوسع آفاقه نحو المزيد من الفرص، ويؤهله للحصول على الترقيات، والحوافز، والتطوير الوظيفي.

كما يساعد توفير التعلم المستمر لكل موظف على التكيف بسرعة، أثناء الانتقال إلى مرحلة عمل جديدة في مكان العمل. مما يقلل من اضطرابات الإنتاجية في العمل؛ ويزيد من رضا الموظفين ويقلل عملية دورانهم، نتيجة شعورهم بأنهم موضع تقدير، ويتم تطويرهم وظيفياً.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!