facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

التعقيد الشامل

التعقيد الشامل (Mass Complexity): مصطلح يعبّر عن أحد نماذج الأعمال التجارية التي يمكن تبنيها من طرف شركات الجملة التي ترغب في دخول عالم الطباعة ثلاثية الأبعاد. ذُكر هذا المصطلح في مقال منشور بهارفارد بزنس ريفيو عام 2019.

يستند هذا النموذج إلى قدرته على صنع المنتجات بتصاميم معقدة لا تستطيع الشركات المصنعة التقليدية مضاهاتها، كما يستند إلى قدرته على دمج المستشعرات وغيرها من العناصر الإلكترونية فيها. تخفّض هذه المزايا تكاليف الإنتاج وتحسن من موثوقية المنتج، كما هو الحال مع شركة فيتا ميكس (Vita-Mix) التي استخدمت الطباعة ثلاثية الأبعاد في "الطباعة البينية باستخدام السوائل المستمرة" (CLIP) لصناعة فوّهات لخلاّطاتها التجارية، وحالياً، تصنع هذه الشركة عشرات الآلاف من هذه الفوّهات.

تستخدم شركة بوينغ أيضاً الطباعة ثلاثية الأبعاد لصناعة داعمات في شكل خلايا نحل لهياكل طائراتها، وتجعل البنية المعقدة لهذه الداعمات تلك الأجزاء التي تتحمل الثقل بنفس القوة التي تمتلكها الداعمات التقليدية، لكن دون استخدام الكثير من المواد؛ ما يخفض وزن الطائرات ويقلل من استهلاك الوقود. يبرز مثال آخر في استخدام شركة أديداس للطابعات ثلاثية الأبعاد لصناعة هياكل شبكية متينة أو خفيفة الوزن للطبقات الوسطى لأحذيتها الرياضية، حيث أن هذه الهياكل الشبكية معقدة جداً ليتم صنعها بتقنيات التصنيع التقليدية. 

يمكن للطباعة ثلاثية الأبعاد أيضاً أن تعيد هيكلة المواد على المستوى المجهري، وذلك لتحسين خصائص مثل المسامية (عدد المسام في نسيج ما)، والقوة، والمتانة، والمرونة والصلابة، بل حتى لتحسين مستوى مقاومة المنتج للماء والمواد الكيميائية والبكتيريا.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!