تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

التطبّع الثقافي

ما هو التطبّع الثقافي؟

التطبّع الثقافي (Acculturation): صاغ المصطلح أستاذ الأنثروبولوجيا وعلم النفس الاجتماعي "ثيودور غريفز" (Theodore D. Graves) عام 1967، ويُقصد به آلية اعتياد الموظفين الجدد لثقافة الشركة وقيمها، ويعدّ جزءاً من عملية توجيههم من خلال إعطائهم دليلاً يحتوي على قيم الشركة ومهامها ومعاييرها.

عندما يأتي موظفون جدد من عدة مؤسسات خارجية، قد يكوّن ذلك خليطاً غير متجانس وغير متماسك من الثقافات في الشركة، ولتفادي ذلك وتحقيق النجاح، يتعين على مندوبي المبيعات الجدد استيعاب الثقافة المرغوبة بمساعدة المدير الذي يعدّ أهم أركان هذه العملية، ويكون ذلك بالحرص على أن يعقد معهم اجتماعات رسمية وغير رسمية وفردية وفي إطار مجموعات خلال الأشهر القليلة الأولى. إذ يساعد التوجيه والتفاعل المستمر مع الأقران والمشرفين في تشكيل أنماط عمل الموظفين الجدد لتناسب الثقافة، مع دعم مندوبي المبيعات الجدد في التعامل مع البيئة غير المألوفة بالنسبة إليهم.

على سبيل المثال، في إحدى الشركات، قضى مسؤول تنفيذي جديد عن حسابات العملاء يومين مع 4 أقران مختلفين في كل يوم منهما لتعلُّم كيفية التعامل مع أمور العمل، بوصفه جزءاً من عملية إعداد الموظفين الجدد. وقد ساعد كل قرين مندوب المبيعات الجديد على التأقلم، مع التركيز في الوقت نفسه على مجال معين من التعلم: إدارة المنطقة أو تخطيط الحسابات أو تنفيذ عملية البيع أو تحديد أولويات مجموعة المنتجات.

يمثل الانتقال إلى وظيفة جديدة تحدياً أحياناً، لذلك فإن تحديد مدة زمنية تهيئ الموظفين الجدد للتأقلم مع مكان العمل يمكن أن يعود بالإيجاب على الشركة على المدى الطويل. 

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!