التضافر Collaboration

ما معنى التضافر؟

التضافر (Collaboration): مصطلح يشير إلى حالة اشتراك شخصين أو أكثر من أجل تحقيق هدف مشترك من خلال بذل الجهود أو تقديم الخبرات.

أهمية التضافر

يساعد التضافر في العمل على جعله أفضل وتعود أهميته إلى مساهمته في التالي:

  • حل المشكلات؛ من خلال طلب المساعدة من الآخرين والاستفادة من خبرتهم خاصة حين يستعصي على أحد أعضاء الفريق إيجاد المزيد من الأفكار أو الحلول.
  • تقوية العلاقات بين الأفراد.
  • تعلم أعضاء الفريق؛ إذ يحمل كل فرد خبرة ومعرفة معينة، ويساعد التعاون على نقل هذه الخبرات والمعارف إلى أعضاء الفريق الآخرين.
  • يعزز ثقة أعضاء الفريق بعضهم في بعض ويقوي انتمائهم للشركة ما يجعلهم يشعرون بالمزيد من الراحة.
  • يزيد من قدرة الشركة على الحفاظ على الموظفين وجذب موظفين جدد.

مهارات التضافر

يتطلب التضافر من أعضاء الفرق أن يكون لديهم السمات التالية:

  • تقدير الآخرين؛ ويقصد به احترام الآخرين وتقدير الأعمال التي يقومون بها مهما كانت بسيطة. 
  • خوض محادثات هادفة؛ واللجوء إلى إجراء محادثات دون اتصال بالإنترنت بمجرد حدوث أي توتر أو سوء فهم (وجهاً لوجه، فإن تعذر ذلك، فمحادثة هاتفية).
  • إدارة الصراعات؛ من خلال تحديد الخلافات والتعامل معها بطريقة متوازنة وعقلانية فعالة للتوصل إلى حل يرضي كل الأطراف، ويعتمد فض النزاعات على مهارات التواصل الفعال وحل المشاكل والتفاوض من أجل خفض الآثار السلبية وزيادة النتائج الإيجابية لأي صراع.

مقالات قد تهمك:

أنواع التضافر

يوجد عدة أشكال للتضافر تساعد على إنجاز المهام في مكان العمل منها:

  • تضافر فريق العمل؛ يتعاون أعضاء الفريق من أجل تنفيذ مهمة محددة من خلال إنجاز كل فرد للمهمة المطلوبة منه والالتزام بوقت التسليم النهائي.
  • التعاون المجتمعي؛ يتمثل ذلك في تبادل المعلومات والمشورة دون أن يكون الهدف النهائي هو الوصول إلى هدف محدد.
  • التعاون السحابي (Network Collaboration)؛ وهي عملية تعاون الأعضاء في إنجاز مستندات في نفس الوقت بفضل الخدمات السحابية.
  • التعاون الداخلي (Internal Collaboration)؛ ينطوي هذا النوع من التعاون على الاستراتيجيات التي تتبعها الشركة لتعزيز التعاون بين الأفراد.
  • التعاون الخارجي (External Collaboration)؛ على سبيل المثال متابعة تعليقات المتابعين وملاحظاتهم على وسائل التواصل الاجتماعي للتأكد من قدرة الشركة على التواصل الفعال مع الزبائن.
  • تحالف استراتيجي (Strategic Alliance)؛ يكون هذا النوع من التعاون بين الشركات من أجل تحقيق هدف مشترك من خلال دمج الموارد والإمكانات.

تعتبر أشكال التعاون بمثابة أدوات تساعد الشركات على تحقيق أهدافها، وحتى تحدد الشركة الطريقة الأمثل للتعاون يترتب عليها معرفة التفاصيل التالية:

  • التأكد من توافر الأدوات التي تساعد أعضاء الفريق على الانخراط في التعاون، مثلاً التأكد من أن لدى كل أعضاء الفريق البرامج الرقمية المطلوبة في التعاون.
  • تحديد مستهدفات التعاون، هل الوصول إلى عملاء جدد أم تعزيز التواصل بين الموظفين.
  • ويرجع تحديد الأدوات إلى ثقافة الشركة ومدى تقبل الموظفين لاستخدام الأدوات التكنولوجية في التواصل وسهولة تعاملهم معها.

اقرأ أيضاً: