التسويق متعدد المستويات (Multi Level Marketing): أشبه بالتسويق الهرمي أو التسويق الشبكي حيث يقوم على توظيف أشخاص ووعدهم بالحصول على عمولة من خلال البيع لعدد آخر من الأشخاص عن طريقهم. ويتم رسم شجرة أو هرم ولكل شخص ضمنها ذراعين ولكل ذراع يتم تمثيل شخص أو أكثر عن طريقه، ولا تدفع الشركات العمولة إلا بعد اكتمال الحصول على الذراعين أي إثنين (واحد لكل ذراع) أو أربعة مشترين (شخصين لكل ذراع).

يبدأ التسويق الشبكي بشخص واحد يمثل رأس الهرم أي المستوى الأول والأعلى، ويقوم بجذب شخصين آخرين يمثلان المستوى الثاني أو الطبقة الأدنى، وكل واحد منهما يضم شخصين أو أكثر للهرم ككل ويحصلان على ذراعين، وهكذا تتوالى المستويات والطبقات نزولاً وتتسع مع كل مرة.

كل عضو ضمن الشبكة أو الهرم يعمل على تسويق منتجات وخدمات الشركة وعند تحقيق مبيعات من خلاله يحصل على ذراع، وهكذا يتم التسويق للمنتجات والخدمات على عدة مستويات معاً وليس من فريق التسويق المركزي والتقليدي.

ظهرت هذه الطريقة في التسويق منذ عشرينيات القرن العشرين في الولايات المتحدة الأميركية، وانتشرت بدءاً من الثلاثينيات بعد أن اعتمدتها شركة "فيتامين كاليفورنيا للصناعات الغذائية".

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!