تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

التدقيق الداخلي

ما هو التدقيق الداخلي؟

التدقيق الداخلي (Internal Audit): نشاط استشاري مستقل، مُصمّم على نحو موضوعي، يقدم نهجاً منظماً ومنضبطاً يقيّم مدى فعالية عمليات الإدارات المختلفة في المؤسسة وتحسينها، كما يقيّم إدارة المخاطر والرقابة الداخلية والعلاقات الحكومية للشركات وقيمة المؤسسة في السوق .

يضمن التدقيق الداخلي كفاءة الضوابط الداخلية المعمول بها للتخفيف من المخاطر، وضمان فعالية سير العمليات، ومطابقتها للمعايير المطلوبة لتحقيق أهداف المؤسسة، كما يُعتمد عليه للتحقق من فعالية نظام إدارة الجودة في المؤسسات.

مراحل التدقيق الداخلي

 يمر التدقيق الداخلي عادة بأربع مراحل هي:

  • التخطيط: يصف فريق التدقيق في هذه المرحلة أهداف التدقيق ونطاقه، ويقيّم التعليمات المتعلقة به مثل القيود القانونية والسياسات والإجراءات وغيرها.
  • العمل الميداني: يبدأ فريق التدقيق في هذه المرحلة عملية التدقيق من خلال مراجعة المستندات، وإجراء مقابلات مع موظفي الإدارات، والتعرف على الاستثناءات وتحديد اقتراحات التحسين.
  • إعداد التقارير: يعدّ المدقق في هذه المرحلة تقرير التدقيق الداخلي الذي يلخص نتائج التدقيق، ثم يصدر مسودة التقرير بعد مناقشته مع الإدارة.
  • المتابعة: في هذه المرحلة، تراقب الإدارة وتتابع تنفيذ في الوقت الاقتراحات والتوصيات المُتوصل إليها أثناء عملية التدقيق الداخلي.

أنواع التدقيق الداخلي

تُجرى عمليات التدقيق بهدق تدقيق الشركات داخلياً بناء على مجموعة واسعة من المعايير، وتُصنف عمليات التدقيق هذه إلى أنواع مختلفة، ومن أبرزها:

  • تدقيقات الامتثال: تحديد ما إذا كانت الإدارات تلتزم بالقواعد واللوائح والسياسات والإجراءات الخاصة بالمنطقة أو الولاية أو الدولة التي تعمل بها، وتخضع الشركات في حال عدم الامتثال لدفع غرامات أو عقوبات ومنع الشركة من ممارسة الأعمال التجارية.
  • تدقيق تكنولوجيا المعلومات: تشمل تقييم البنية التحتية التكنولوجية، وتشمل التأكد من معالجة الأجهزة والمعدات البرمجية الطلبات على النحو الملائم، وفحص ضوابط تكنولوجيا المعلومات العامة المتعلقة بالوصول المنطقي وإدارة التغيير وعمليات النظام والنسخ الاحتياطي والاسترداد.
  • تدقيق الأداء: تقيّم ما إذا كانت الشركة تلبي المعايير التي حددتها الإدارة من أجل تحقيق الأهداف والغايات التي حددها مجلس الإدارة.
  • تدقيق العمليات التشغيلية: تنطوي على التحقق من مدى كفاءة عمل الشركة لتحقيق نتائجها المحددة؛ بدءاً من مراقبة الجودة والضوابط المحاسبية لوظيفة الموارد البشرية، وتشمل تقييم كل جانب من جوانب الشركة. بالإضافة إلى إلى تقديم المشورة والمبادئ التوجيهية لتحسين الإجراءات التشغيلية لتعزيز كفاءة الشركة وفعاليتها.
  • تدقيق العمليات البيئية: تقيّم تأثير عمليات الشركة في البيئة، وتقييم امتثال الشركة للقوانين واللوائح البيئية.
  • تدقيقات البناء: تشمل التأكد من أن العمليات والضوابط الرئيسية المطبقة لإدارة أنشطة المشاريع الكبرى تعمل بفعالية طوال عمر المشروع، حيث يتحقق المدققون الدخليون من من الامتثال لشروط العقد، بما في ذلك المراجعات التفصيلية لنشاط إعداد الفواتير للمقاول.

أهداف التدقيق الداخلي

يهدف التدقيق الداخلي ضمن الشركات على نحو رئيسي إلى ما يلي:

  • تحليل العمليات: يشمل فهم المدقق الداخلي لعمليات الشركة وكيف تتناسب أنشطة عنصر معين من الشركة مع الصورة الأوسع، وإجراء تحليل لعمليات الشركة.
  • مراجعة المخاطر التي حددتها الإدارة: إذ ينبغي على المديرين تحديد مدى استعداد الشركة للمخاطر ووضع ضوابط كافية وتدابير أخرى لإدارة المخاطر. يكون دور التدقيق الداخلي في توقع الفرص والمخاطر المستقبلية المحتملة بالإضافة إلى تقديم ضمانات وتوجيهات ورؤية ثاقبة قبل ظهور أي مشكلات بالفعل.
  • مراجعة الضوابط: أي تقييم الضوابط الداخلية التي تؤثر في الشركة، عن طريق التحقق مما إذا كانت مصممة  للتعامل مع المخاطر، وتنفيذها على نحو صحيح من قبل المعنيين، وما إذا كانت هناك حاجة إلى تنفيذ أي ضوابط إضافية لسد أي فجوة في عملية إدارة المخاطر.
  • التحكم السليم: الحفاظ على رقابة صارمة على جميع أنشطة الشركة، حيث يساعد التدقيق الداخلي في تأكيد صحة السجلات المالية وكفاءة عمليات الشركة.
  • توفير نظام محاسبة ممتاز: يحافظ التدقيق الداخلي على فحص دقيق للغاية لنظام محاسبة الشركة، من خلال التحقق من جميع الإدخالات ومطابقتها مع المستندات، ويقلل من حدوث الأخطاء أو عمليات الاحتيال.
  • حماية الأصول: هناك دائماً تقييم للأصل والتحقق منه، بالإضافة إلى تحقق مادي من ملكية وحيازة الأصل.

معايير التدقيق الداخلي

تتم عمليات التدقيق الداخلي وفقاً للمعيار الدولي للممارسة المهنية للتدقيق الداخلي الذي أصدره "معهد المدققين الداخليين" (Institute of Internal Auditors. IIA)، والتي تندرج تحت تصنيفين رئيسيين:

  1. معايير السمات أو الخصائص: تتناول هذه المعايير خصائص الشركات والأطراف التي تنفذ أنشطة التدقيق الداخلي.
  2. معايير الأداء: تصف طبيعة أنشطة التدقيق الداخلي وتوفر معايير يمكن على أساسها تقييم أداء هذه الخدمات.

 اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!