تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

التحليل الفني

ما معنى التحليل الفني؟

التحليل الفني (Technical Analysis): نوع من أنواع التحليل للأوراق المالية يستخدم بيانات أو إحصاءات الأسعار والكميات التي يتم عرضها منها ويقوم بتحليلها في الغالب بيانياً لمساعدة المستثمر على صنع القرار. ويمكن استخدام التحليل الفني في التنبؤ بحركة التداول في الأوراق المالية وتغيرات أسعارها المستقبلية. ومن الأمثلة على أساليب التحليل الفني تحليل الاتجاهات العامة وتحليل السلاسل الزمنية.

أنواع التحليل الفني

ثمة نوعان أساسيان للتحليل الفني، وهما:

  • أنماط الرسوم البيانية: تحلل حركة سعر السهم وفقاُ للشكل الذي ينشئه مخطط السعر الخاص به، و يعتمد التداول باستخدام أنماط الرسم البياني على فرضية أنه بمجرد تشكيل الرسم البياني لنمط ما، يمكن التنبؤ بحركة السعر على المدى القصير إلى حد ما.
  • المؤشرات الفنية (الإحصائية): هي إشارات إرشادية أو قائمة على النمط ينتجها السعر أو الحجم أو الفائدة المفتوحة للأوراق المالية أو العقود المستخدمة من قبل المتداولين الذين يتابعون التحليل الفني.

فوائد التحليل الفني

يمكن تلخيص أهم فوائد التحليل الفني فيما يلي:

  • توفير المعلومات الحالية حول قيمة أصل معين، إذ يمكن من خلال التحليل الفني التركيز على مخطط الأسعار، الذي يُسجل جميع المعلومات وتصورات القيمة في تقلبات الأسعار؛
  • توفير استراتيجية تتبع اتجاه السعر، إذ يحدد التحيز الاتجاهي للسعر متى يكون الاتجاه في مكانه، ومتى لا يكون (يسمى سوقاً جانبياً) ومتى ينعكس الاتجاه؛
  • الكشف عن الأنماط الشائعة، وإيجاد تلك الأنماط مرة أخرى واستخدامها في التداول.
  • توفير طرق لاختيار توقيت التداول الأمثل.

نظريات التحليل الفني

يوجد نظريات عدة للتحليل الفني، ومن أبرزها نذكر:

نظرية داو (Dow Theory)

يعد تشارلز داو أحد مؤسسي شركة داو آند جونز (Dow Jones & Co.)، ويعتبر في بعض الأحيان مخترع الرسم البياني بالنقطة والأرقام. تشتمل نظرية داو على ثلاثة مكونات؛ أولها الاتجاه الأساسي والذي يمثّل الاتجاه طويل المدى للسوق، والاتجاه الثانوي الذي يشير إلى الانعكاس المؤقت في الاتجاه الأساسي، ولا يستمر على المدى الطويل، ويشمل المكون الثالث التقلبات اليومية في أسعار الأسهم التي لا تحتوي على أي معلومات مفيدة ولا معنى لها. توفر تحركات الأسعار لمؤشر داو جونز الصناعي الأساس لنظرية داو.

أرقام فيبوناتشي (Fibonacci Numbers)

اكتشف عالم الرياضيات ليورنارد فيبوناتشي (Leonard Fibonacci) أرقام فيبوناتشي في العصور الوسطى من خلال دراسة السلوك الإنجابي للأرانب، وهي مذكورة أدناه:

1 ، 2 ، 3 ، 5 ، 8 ، 5 ، 13 ، 21 ، 34 ، 55 ، 89 ، 144 ، 233.

بعد أول عددين من 1، يوفر مجموع العددين المتجاورين الرقم التالي، ويستخدم المحللون الفنيون الرقم 1.618   الذين يتابعون أرقام فيبوناتشي. إذ أنه ضمن سلسلة فيبوناتشي، يكون ناتج قسمة كل رقم بعد الأعداد العشرة الأولى على سابقه المباشر يساوي 1.618، وتحسب من خلال هذه الطريقة نسب فيبوناتشي والتي تًستخدم في محال الاستثمار، إذ يحتفظ بعض المحللين الفنيين في مجال الأسهم بعلامة تبويب الإغلاق حول مستويات الدعم والمقاومة كما هو متوقع من قبل نسب فيبوناتشي.

نظرية موجة كوندراتيف (Kondratev Wave Theory)

تعود هذه النظرية إلى الاقتصادي والإحصائي الروسي نيكولاي كوندراتيف (Nikolay Kondratev) الذي اقترح فرضية دورة الأعمال طويلة المدى من 50 إلى 60 عاماً. ويعد انهيار عام 1987 الذي حدث بعد 58 عاماً من انهيار عام 1929 من أبرز الأمثلة الحقيقية على هذه النظرية. وهناك العديد من محللي السوق الذين يصلون إلى سوق الأوراق المالية ومخاطرها بمساعدة نظرية موجة كوندراتيف.

نظرية الفوضى

من أهم نظريات التحليل الفني، وتعد مجالاً ناشئاً للدراسة في الفيزياء، إذ يبدو السلوك العشوائي في بعض الحالات منهجياً تماماً أو حتى حتمياً، ويُطبقها العلماء في العديد من المجالات مثل تقديرات النمو السكاني والتنبؤ بالطقس. تشرح نظرية الفوضى بعض الأنماط في سلوك سوق الأوراق المالية بطريقة فعالة.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!