facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

التجزئة اللاديمغرافية

التجزئة اللاديمغرافية (Non-demographic Segmentation): مصطلح طرحه الباحث "دانيال يانكيلوفيتش" في هارفارد بزنس ريفيو عام 1964 في مقال بعنوان: "معايير جديدة في تجزئة السوق"، وجاء هذا المقال ليعالج القصور الحاصل جراء الاعتماد حصراً على الوسائل الديموغرافية الصرفة في تصنيف المستهلكين إلى مجموعات. يؤكد "دانييل" في هذا المقال على النقاط التالية:

اشتراك تجريبي بـ 21 ريال/درهم أو 6 دولار لمدة شهرين، فقط لأول 3,000 مشترك. استفد من العرض التجريبي وابدأ عامك بثقة مع أكثر من 5,000 مقال وفيديو ومقال صوتي، وأكثر من 30 إصدار رقمي. اشترك الآن.

  • لم تعد السمات الديموغرافية التقليدية كالعمر، والجنس، ومستويات التعليم، والدخل، تقدم معلومات كافية تؤهلها لتشكل قاعدة تُعتمد في استراتيجية التسويق.
  • احتمال تأثير السمات اللاديموغرافية كالأسعار، والأذواق، والتفضيلات على مشتريات المستهلك، أكبر من تأثير السمات الديموغرافية في التأثير.
  • اعتمدت استراتيجية التسويق على تحديد الشرائح التي من المحتمل أن تستجيب لعلامة تجارية وفئة منتج محددة فقط.

تمحور المصطلح حول توسيع استخدام تجزئة السوق لا لتكون قادرة على تقديم معلومات تثري الإعلان فحسب، بل لتساهم في ابتكار المنتج وتسعيره واختيار قنوات توزيعه وما إلى ذلك أيضاً. لكن الديمغرافية "التقليدية" لا تؤدي إلا جزءاً يسيراً من هذه المهمة، مع أن الأسواق ووسائل الإعلام الحالية أصبحت مجزأة أكثر مما كانت عليه في العام 1964، والمستهلكون باتوا أكثر تنوعاً وميلاً لاتباع أذواقهم ونزواتهم الخاصة بهم.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!