facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

التجاهل غير الواعي

التجاهل غير الواعي (Unconscious Neglect): أحد العوامل المثبطة أو الكابحة للابتكار، وهو عامل ينجم عن آليات تكيّف غير صحية يطورها الكثير من الأفراد عند مرحلة الطفولة ويفشلون في إظهارها كبالغين، ويُقصد بالتجاهل غير الواعي الميل نحو الإهمال والتهور مثل إرسال العمل قبل جهوزيته أو تقديم إجابات يُمكن اعتبارها غير مبالية.

إذا كنت تعمل مع شخص يعاني من عادة التجاهل غير الواعي، يتعين عليك التعامل مع ذلك عندما تلاحظه. إذا تغاضيت عن الأمر، فلن يرى ذلك الشخص أبداً أنّ هذا يمثل مشكلة ما أو أنه لن يفهم كيف يؤثر ذلك على بقية أعضاء فريقه. من المهم أن يتوقف الموظفون قليلاً ويتأملوا في طريقة تمكنهم من إنجاز أهدافهم، إضافة إلى ما أعاق نجاحهم سابقاً. وعندئذ فقط سيكونون قادرين على التقدم بكفاءة إلى الأمام. إذا اعتنى الرئيس التنفيذي المذكور أعلاه بأهم مشاريعه وفقاً للأولويات الاستراتيجية للشركة، على سبيل المثال، لكان الموظفون قادرين على تركيز طاقتهم بشكل أفضل ودعم المشاريع إلى حين إنجازها.

كما أنّ من المهم التأكد من تحفيز موظفك واستثمارهم في المشاريع التي تسمح بتنفيذها. يميل الموظفون إلى تحقيق الأهداف التي تستعين بقِيمهم وتستغل نقاط قوتهم. لذا خصّص الوقت لتقييم أنماط العمل والمهارات والحوافز الفردية لدى أعضاء فريقك. ثم استخدم تلك المعلومات لتوجيههم. وبمجرد مساعدتهم في غرس هدف لا يخلو من الحماس، اعملوا معاً لضمان أنه هدف سريع، يُناقش باستمرار ويتميز بالطموح والدقة والشفافية.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!