تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

البيع الهرمي

ما معنى البيع الهرمي؟

البيع الهرمي (Pyramid Selling): نموذج عمل غير قانوني يوجّه الأرباح من العاملين الموجودين في المستويات الأدنى إلى المدراء في قمة الهرم، ويرتبط بعمليات احتيالية لأنه يعتمد على الربح من رسوم التوظيف، ونادراً ما يتضمن بيع سلع أو خدمات فعلية ذات قيمة جوهرية.

يحدث البيع الهرمي عندما يُقنع المدير العاملين بالانضمام إلى برنامج أو مشروع مع الوعد بحصولهم على خدمات أو ربح رمزي إن استطاعوا إقناع آخرين بالاشتراك، ويلتزم الأعضاء الجدد أيضاً بجذب مشتركين آخرين وهكذا دواليك.

أمثلة على البيع الهرمي

شهدت كندا  في عام 2008 عملية بيع هرمي عندما دعا نادي للسفر منخفض التكلفة المواطنين لشراء عضوية بقيمة 3200 دولار، وحصولهم على 5000 دولار مقابل كل عضوية مماثلة يبيعونها، وعليه تَقدم 2000 شخص للحصول على العضوية، لكن ارتبط تحقيق الأرباح بتسجيل الأعضاء مبيعات بقيمة 100 ألف دولار، ما استلزم بيع ما لا يقل عن 20 خطة عضوية، الأمر الذي كان مستحيلاً في ظل الوضع الاقتصادي المتدهور، مما دفع المستثمرين المتضررين إلى رفع دعوى قضائية جماعية لاسترجاع أموالهم.

ذكرت تقارير صحفية أن شركة "أمواي" (AMWAY) البريطانية لبيع المنتجات الصحية والمنزلية، تتبع نموذج البيع الهرمي، إذ حقق 10% فقط من أعضاء الشركة أرباحاً، وتمكن واحد من كل 10 أشخاص من العاملين فيها بيع منتج واحد فقط، والذي يعني أن ربحها اقتصر على الإدارة العليا، وأنه مبني على خسارة جهد واستثمار الآخرين.

 اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!