facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

البنيوية الشاملة

البنيوية الشاملة (Mass Modularization): مصطلح يعبّر عن أحد نماذج الأعمال التجارية التي يمكن تبنيها من طرف شركات الجملة التي ترغب في دخول عالم الطباعة ثلاثية الأبعاد. ذُكر هذا المصطلح في مقال منشور بهارفارد بزنس ريفيو عام 2019.

يتمحور هذا النموذج حول بيع آلات طباعة ثلاثية الأبعاد ذات وحدات قابلة للاستبدال يمكن تغييرها وفق احتياجات الشركة المشترية، وذلك بدلاً من منحها نسخاً من منتج معين، وهذا ما ينطبق بشكل رئيس على قطاع الأجهزة الإلكترونية، الذي يشمل كل شيء من السيارات إلى الطائرات المقاتلة والطائرات بدون طيار. حتى وقتنا الحالي، لم يستخدم هذا النموذج إلاّ في معدات الأجهزة العسكرية وفي بعض السيارات الخاصة، لكنه نموذج ذو إمكانيات كبيرة بالفعل، وهذا ما أدركته مؤخراً فيسبوك إذ استحوذت على "ناسنت أوبجكتز" (Nascent Objects)، وهي شركة ناشئة في قطاع الطباعة ثلاثية الأبعاد، ووظفتها في إنتاج نسخ بنيوية لخوذات الواقع الافتراضي التي تملكها، وإنتاج معدات أخرى.

من استخدامات هذه الاستراتيجية مثلاً، إتاحة شركة هواتف ذكية للعملاء أن يشتروا وحدة أساسية من ثم تركيب وحدات أخرى حسب رغبتهم إلى أن يشكلوا هاتفهم الذكي المطلوب. يمكن طباعة الهيكل الخارجي لوحدة الهاتف الأساسية وفق أشكال ملائمة ومخصصة، أو وفق تصاميم براقة لامعة، ومن هناك يختار العملاء ما يريدون من وحدات لإدراجها بمرور الوقت وفق حاجاتهم وتفضيلاتهم، أو وفق التطورات التقنية الحاصلة، ما يريحهم من عناء شراء هاتف جديد تماماً. كان لدى شركة جوجل هاتف ذكي كهذا فيما سبق، لكنها تخلت عن المشروع قبل بضع سنوات، إلا أن شركة "مودو وير" (Moduware)، وهي شركة تقنية أسترالية، طوّرت برنامجاً يتيح للشركات المصنعة للهواتف تصميم الوحدات الأساسية للهواتف الذكية. وبالتالي يمكن لهذه الشركة أن تربح بصنع الوحدات المختلفة التي ستستخدم في المنتجات المُصممة ببرنامجها.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!