تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

البدء بالأصعب

ما تقنية البدء بالأصعب؟

البدء بالأصعب (Eat That Frog): تُسمى أيضاً "التهم هذا الضفدع" أو "ابدأ بالأهم ولو كان صعباً"، وقدمها الكاتب والاختصاصي في التدريب والتنمية الذاتية "برايان تريسي" (Brian Tracy) في كتابه الذي حمل العنوان نفسه وصدر عام 2001.

تعد تقنية البدء بالأصعب إحدى مهارات إدارة الوقت وزيادة الإنتاجية، ومفادها إعطاء الأولوية لتنفيذ أشد المهام صعوبة كي تتوفر الإمكانية لإنجاز مهام أخرى في وقت أقصر وبفعالية أكبر. إذ تساعد على تجاوز التسويف، وتحديد الأولويات والأهداف للمهام التي يتعين الاضطلاع بها أولاً، وتحديد الأوقات التي تكون فيها الطاقة للعمل في أعلى مستوياتها، وتعيين المجالات التي تشتمل على النتائج بالغة القيمة، ومضاعفة الدخل، وإتاحة المزيد من الوقت المخصص للنشاطات الأخرى.

يرمز الضفدع في المصطلح الإنجليزي إلى المهمة الأصعب التي يماطل الفرد في أدائها لنهاية اليوم، وعليه يقترح "تريسي" أن البدء بها سيخفف عبئها ويعطي شعوراً بالارتياح، ويسهل أداء بقية المهام.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!