تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الانهماك العارض

ما معنى الانهماك العارض؟

الانهماك العارض (Tangential Immersion): أحد أشكال المهام المزدوجة، المتمثل بإضافة نشاط أكثر تحفيزاً إلى مهمة لا تتطلب الكثير من الانتباه، بما يساعد على الحد من الملل واحتمالية التخلي عن المهام الروتينية.

مفهوم الانهماك العارض

يتوقف الأشخاص عن أداء المهام قبل الوقت المحدد لها لأن طبيعة المهام لا تتطلب اهتماماً كافياً، وبالتالي لزيادة المثابرة على أداء مهمة روتينية يمكن ربطها بالمهام الأخرى التي تتطلب مزيداً من الاهتمام، على سبيل المثال تحديث السيرة الذاتية، والرد على رسائل البريد الإلكتروني، والجلوس لمدة طويلة لحضور فيديو تدريبي في مكان العمل، تعد مهام مملة لكنها مهمة أيضاً، لذا، يمكن الاستماع إلى فيديو تدريبي في أثناء الرد على رسائل البريد الإلكتروني، أو الاستماع إلى بودكاست بالتزامن مع ملء التقارير المالية.

يقوم الانهماك العارض على فكرة أنه كلما قل شعور الفرد بالملل؛ زادت احتمالية التزامه بنشاط ما، لكن يجب التأكد من تزاوج المهمتين معاً على نحوٍ جيد دون تداخل إحداهما بالأخرى، فلا يمكن مثلاً للموظف طي الغسيل في أثناء تلقي مكالمة العمل لأن عليه استخدام يديه في تدوين الملاحظات وبالتالي لن يكون قادراً على تقسيم المهام والاستمرار بها في وقت واحد.

قد تختلف المهام التي يمكن القيام بها في نفس الوقت من شخص لآخر، فبعض الموظفين يحتاجون إلى الاستماع إلى الموسيقى في أثناء العمل لزيادة تركيزهم، وبعضهم الآخر يفقد تركيزه إذا كان هناك موسيقى في الخلفية في أثناء أداء المهام.

توظيف الانهماك العارض في العمل

يستمر الأشخاص بأداء المهام لمدة أطول عندما يلاحظون تطور أدائهم، أو يتلقون مكافآت، أو عندما تصبح المهمة أكثر متعة، ويؤثر ذلك إيجاباً في كيفية تصميم المنتجات وتسويقها، على سبيل المثال، بدأ مطورو فرش الأسنان الكهربائية بإضافة أجهزة ضبط الوقت إلى منتجهم.

يستخدم العديد من الموظفين أدوات المراقبة مثل مؤقتات العمل لزيادة مثابرتهم على أداء المهام المكتبية، ويعتمد المدراء على حوافز مثل الإجازة الإضافية أو المكافآت لتحفيز موظفيهم على المهام التي لا تتطلب الكثير من الاهتمام، أو تشجيع العمال على الاستماع إلى كتاب صوتي في أثناء ملء التقارير، أو مشاهدة مقطع فيديو في أثناء تنظيف مكاتبهم.

يعد الانهماك العارض أيضاً إحدى الأدوات التي يستخدمها المدراء لتعزيز الصحة والسلامة في شركاتهم، على سبيل المثال، قد يكون وضع قصص إخبارية يومية على مرايا الحمام ليقرأها الموظفون، وسيلة فعّالة لتشجيعهم على غسل أيديهم لمدة أطول، وكذلك تزويد الموظفين بكتب صوتية مجانية للاستماع إليها في أثناء المشي بهدف تعزيز المثابرة على مبادرات الصحة البدنية.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!