تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الانكماش المالي

ما معنى الانكماش المالي؟

الانكماش المالي (Deflation): هو انخفاض المستوى العام للأسعار، نتيجة لارتفاع العرض السلعي مقارنة بالعرض النقدي المتاح. قد يؤدي تراجع الإنفاق الاستثماري من قِبل الحكومات والأفراد أيضاً إلى الانكماش؛ وعادة ما ينتج عنه ارتفاع معدلات البطالة بسبب تباطؤ الطلب على السلع والخدمات.

فهم الانكماش المالي

لا يعني الانكماش تقلص التضخم، بل هو هبوط مستمر في المستوى العام للأسعار مثل مؤشر سعر المستهلك ويشير إلى تضخم سلبي. وتجدر الإشارة إلى أن انخفاض الأسعار في قطاع اقتصادي واحد أو انخفاضها خلال فترات قصيرة، ثلاثة أشهر مثلاً، لا يرقى لدرجة الانكماش.

تهدف البنوك المركزية إلى الحفاظ على مستوى ثابت من الأسعار وتجنب حالات الانكماش أو حتى حالات التضخم الشديدة. وقد تلجأ لضخ المزيد من المعروض النقدي لمعالجة الأثر الانكماشي.

قد يرتفع العرض بسبب الابتكار التكنولوجي وارتفاع الإنتاجية بشكل سريع، وقد تواكب هذه الصدمات في العرض معدلات نمو ثابتة كما هو الوضع بالصين. أما عن انخفاض الأسعار الذي يصاحبه نقص في الطلب بسبب سياسات اقتصادية انكماشية أو بسبب صدمات بجانب الطلب مثلاً، فقد يكون أكثر ضرراً مع وجود احتمالات كبيرة بأن يؤدي ذلك إلى حالة انكماش مزمن.

كيف يحدث الانكماش المالي؟

يحدد الاقتصاديون السببين الرئيسيين لحدوث حالة الانكماش المالي في الاقتصاد، وهما:

  1. الانخفاض في إجمالي الطلب: والذي يؤدي إلى انخفاض أسعار السلع والخدمات، ومن أهم العوامل التي تؤدي إلى انخفاض في إجمالي الطلب هي:
  • تدني المعروض النقدي والذي ينتج عن استخدام البنك المركزي سياسة نقدية أكثر تشدداً من خلال زيادة أسعار الفائدة، ما يدفع الناس نحو الإدخار عوضاً عن الإنفاق.
  • وقوع أحداث سلبية في الاقتصاد، مثل الركود الاقتصادي، ما يدفع الأفراد إلى تقليل الإنفاق الجاري.

2. الزيادة في إجمالي العرض: والتي تؤدي إلى منافسة شرسة بين المنتجين تتسبب في خفض الأسعار، ويعود حدوث ذلك إلى العوامل التالية:

  • انخفاض تكاليف الإنتاج نتيجة انخفاض سعر مدخلات الإنتاج الرئيسية، ما يمكن المنتجين من زيادة الإنتاج وبالتالي زيادة العرض.
  • التطورات التكنولوجية، والتي تسمح للمنتجين بخفض التكاليف.

ما الفرق بين الانكماش والركود الاقتصادي؟

يشير الانكماش إلى حالة تنخفض فيها مؤشرات الأسعار بمرور الوقت، في حين يشير الركود الاقتصادي إلى انخفاض ملحوظ في الأنشطة الاقتصادية في بلد ما خلال ربعين متتاليين في الإنتاج الصناعي والدخل الحقيقي ومبيعات التجزئة والجملة ويُقاس من خلال الناتج المحلي الإجمالي. من ناحية أخرى، يحدث الركود بعد ذروة النشاط الاقتصادي مباشرة وينتهي خلال فترة انخفاضه، في حين يحدث الانكماش مع انخفاض مستويات أسعار السلع والخدمات.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!