facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

الاستهلاك الأخلاقي

الاستهلاك الأخلاقي (Ethical Consumption): عملية استهلاك المنتجات والخدمات التي تُنتج وفق طريقة أخلاقية لائقة تُنتهك فيها أية قوانين، ولا تعتمد أي ممارسات جائرة مثل عمالة الأطفال أو ظروف العمل القاسية أو تقديم أجور غير منصفة.

اشتراك تجريبي بـ 21 ريال/درهم أو 6 دولار لمدة شهرين، فقط لأول 3,000 مشترك. استفد من العرض التجريبي وابدأ عامك بثقة مع أكثر من 5,000 مقال وفيديو ومقال صوتي، وأكثر من 30 إصدار رقمي. اشترك الآن.

يتميز الاستهلاك الأخلاقي بمراعاة عدة جوانب تمس البيئة مثل التلوث، والاحتباس الحراري، واستنزاف الموارد، والعمالة مثل حقوق العمال، والأجور العادلة، وظروف العمل الملائمة، وحقوق الحيوانات مثل الاختبارات المضرة بالحيوانات، والهندسة الوراثية، والسياسة كدعوات المقاطعة وأخلاقيات الشركات، واستدامة المنتجات مثل المنتجات العضوية والتجارة العادلة.

يهدف الاستهلاك الأخلاقي إلى تشجيع المستهلكين على الشراء والاستهلاك من المصادر والمنتجات التي تم إنتاجها دون انتهاك أيّ من الجوانب المذكورة، مثل عدم استخدام مواد ملوثة أو حتى إنشاء تحالفات تؤثر على الأسعار وأرباح المزارعين.

ظهر مفهوم المستهلك الأخلاقي لأول مرة في عام 1989 ببريطانيا.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!