تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الاستدامة البشرية

ما معنى الاستدامة البشرية؟

الاستدامة البشرية (Human sustainability): مفهوم حديث النشأة يخص قضايا الاستدامة، يشير إلى صحة المجتمعات وسلامتها، وعدم تعرض مواطنيها إلى المعاناة على المستويات البيئة والمجتمعية والاقتصادية؛ بوصفهم رأس مال بشري" يجب حمايته والحفاظ عليه.

يمكن للحكومات والشركات والمنظمات الناجحة أن تؤدي دوراً رئيسياً في تحقيق الاستدامة البشرية، عبر تطوير مهارات أفراد المجتمع وقدراتهم، وتشجيعهم ومساعدتهم على تبني أسلوب حياة صحي، بهدف دعم الرفاهية الكاملة وتحقيقها وتعزيزها. 

دور الاستدامة البشرية

يؤثر البشر في التدهور البيئي وانحسار التنوع البيولوجي وتآكل التربة وتفاقم أزمة التغير المناخي، ونفاد الموارد الطبيعية، بعدة طرق، مثل زيادة الكثافة السكانية وتلوث المياه وحرق الوقود الأحفوري والتعدي على مساحات الزراعة الخضراء. لذلك، تعمل الاستدامة البشرية على اختبار التأثيرات بعيدة الأمد لسلوكيات أفراد المجتمع، مع تحليل الدوافع والتحديات المتعلقة باستخدامهم السلبي للموارد الطبيعية المحدودة وغير المتجددة، بما يتضمن خلق الانسجام والترابط بين أهداف أفراد المجتمع ودوافعهم تجاه قضايا البيئة والمجتمع، وبين الأنظمة المسؤولة أخلاقياً عن تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

أهداف برامج الاستدامة البشرية

تهدف برامج الاستدامة البشرية إلى تحقيق ما يلي:

  • توفير الموارد الطبيعية وحمايتها من النفاد دون التأثير في جودة الحياة.
  • إنهاء معاناة الفقر والجوع وضمان وجود حياة صحية.
  • الحفاظ على الموارد الطبيعية من أجل تحقيق رفاهية الأجيال الحالية والأجيال المستقبلية.
  • توفير برامج التعلم لرفع مهارات وقدرات أفراد المجتمع تجاه التعاطي مع قضايا البيئة والمجتمع.
  • ربط الأهداف والتطلعات الفردية تجاه استغلال الموارد الطبيعية مع الأهداف والتطلعات العامة.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!