الاستخدام الكفء للطاقة Efficient Energy Use

الاستخدام الكفء للطاقة (Efficient Energy Use): يُسمى أيضاً "الاستخدام الفاعل للطاقة"، ويقصد بها الحد من إهدار الطاقة عبر تقليل استخدامها مع المحافظة على أدائها لنفس المهمة.

يطبق أسلوب الاستخدام الكفء للطاقة في تصميم المباني والإنارة و في الصناعة وفي وسائل النقل، وبشكل عام يهدف تطبيق هذا الأسلوب إلى تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وتقليل الطلب على واردات الطاقة، وخفض تكاليف تأمين الطاقة.

صعدت قضايا الطاقة إلى الواجهة بعد أزمة النفط عام 1973، وفي أواخر السبعينيات، أشاع الفيزيائي أموري لوفينز (Amory Lovins) فكرة الاستخدام الكفُئ للطاقة، والتحول التدريجي لاستخدام مصادر الطاقة المتجددة عوضاً عن الاعتماد على الوقود الأحفوري والنووي.

بشكل عام تستخدم الأجهزة الحديثة، مثل الثلاجات والمجمدات والأفران، طاقة أقل بكثير من الأجهزة القديمة، وتحدد العديد من البلدان الأجهزة الموفرة للطاقة باستخدام علامة جودة للطاقة (Energy Star).