تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

الاختبار الموضوعي

ما الاختبار الموضوعي؟

الاختبار الموضوعي (Substantive Testing): يسمى أيضاً "الإجراء الموضوعي" (Substantive Procedure)، وهو جزء من نهج التدقيق الموضوعي، ويطبّقه المدقق في مرحلة تنفيذ التدقيق، وينطوي على مجموعة من الأنشطة التي تجمع الأدلة على اكتمال وصحة ودقة أرصدة الحسابات والبيانات والمستندات المالية للشركة، وخلوها من التحريفات والأخطاء.

آلية عمل الاختبار الموضوعي

يشمل الاختبار الموضوعي إجراء عدة أنشطة في أثناء التدقيق، وفي حال كشف الاختبار عن وجود أخطاء أو بيانات غير صحيحة، فقد يلزم إجراء اختبار تدقيق إضافي وتضمين ملخص لأي أخطاء عُثر عليها في خطاب إداري ومشاركته مع لجنة التدقيق الخاصة بالعميل، ويمكن أيضاً لموظفي التدقيق الداخلي للشركة إجراء اختبار موضوعي للتأكيد على أن أنظمة التسجيل الداخلية تعمل وفق المخطط لها، وامتلاك فرصة تحسين الأنظمة في حال ظهور مشكلات للعمل على حلّها، وبالتالي توفير تدقيق أنظف عندما يجري المدققون الخارجيون اختباراتهم في نهاية العام.

أنواع الاختبار الموضوعي

يضم الاختبار الموضوعي فئتين رئيسيتين من الاختبارات:

إجراءات تحليلية (Analytical Procedures): تشمل دراسة العلاقات المعقولة بين البيانات المالية وغير المالية، بدءاً من إجراء المقارنات البسيطة  وصولاً إلى استخدام النماذج المعقدة التي تتضمن العديد من العلاقات وعناصر البيانات، والهدف منها زيادة فهم المراجع للعميل، وتحديد مخاطر مراجعة معينة من خلال النظر في الأرصدة أو العلاقات غير العادية أو غير المتوقعة في البيانات المجمعة.

اختبار التفاصيل (Tests of Details): يركز على تفاصيل أرصدة الحسابات والبنود الواردة في البيانات المالية، ويُصنّف إلى نوعين؛ الأول "الاختبار الموضوعي للمعاملات" (Substantive Tests of Transactions) الذي يركز على التحقق من المعاملات المسجّلة في دفاتر اليومية التي رُحّلت إلى دفتر الأستاذ العام، أما الثاني فهو "اختبار الأخطاء أو الاحتيال في المعاملات الفردية" (Test for Errors or Fraud in Individual Transactions).

أنشطة الاختبار الموضوعي المتاحة

يوجد العديد من الاختبارات الموضوعية التي يمكن للمدقق استخدامها اعتماداً على حالة الشركة، من أشهرها: 

  • الاتصال بالعملاء للتأكد من صحة أرصدة الحسابات المدينة.
  • التأكد من تطابق الأصول الثابتة فعلياً مع سجلاتها.
  • مراجعة محاضر مجلس الإدارة للتحقق من وجود توزيعات أرباح معتمدة.
  • مراقبة جرد نهاية الفترة المحاسبية.
  • التأكد من صحة حسابات تقييم المخزون.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!