الاتصال البارد (Cold Call): عملية الاتصال بعميل محتمل بدون دعوة منه عبر الهاتف غالباً لمحاولة بيعه منتج أو خدمة.

يجري مندوبي المبيعات عادة الاتصال البارد هاتفياً أو بزيارة شخصية إلى الزبون المحتمل ويحاولون إقناعه بشراء المنتج أو الخدمة منه.

ينطلق مندوب المبيعات من فكرة أنه كلما زاد عدد الاتصالات الباردة، كلما زادت المبيعات المحققة، ويستخدم سيناريو متكرر مدرب عليه من كل اتصال يجريه، حتى أنه يتحدث وفق سياق نصي محدد، ولديه هدف محدد وواضح لدى البدء بإجراء الإتصال، بالإضافة لإجابات جاهزة عن كل أشكال الرفض التي قد يتلقاها من الزبون.

لا تهدف كل الاتصالات الباردة إلى بيع الزبون مباشرة، بل في بعض المنتجات أو الخدمات المعقدة مثل التأمين يكون الهدف تحديد موعد اجتماع شخصي وحينها يتم إغلاق الصفقة. وإن لم يتجاوب العميل المحتمل مع كل الإغراءات، فإن رجل المبيعات يحاول الحصول منه على أرقام عملاء محتملين آخرين على الأقل.

يختلف هذا النوع من التواصل مع العملاء المحتملين عن الاتصال الدافئ الذي يكون بناءً على تفاعل أو اهتمام من العميل حيث يكون قد سبق له إنشاء علاقة مع الشركة مثل الاتصال بها للاستفسار عن شيء ما أو شراء المنتج فعلاً أو تجربته. في الاتصال الدافئ لا تكون الشركة غريبة تماماً عن العميل، إنما سبق له التفاعل معها بشكل ما.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!