facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

الإطار الأخلاقي

الإطار الأخلاقي (Moral Frame): هو أحد الأطر العقلية الأساسية التي تساعد المدراء في تأسيس أعمال أكثر استدامة، وقد تم التطرق لهذا المصطلح في مقال نُشر بهارفارد بزنس ريفيو عام 2017.

هناك قلق متزايد، سواء في المجال السياسي أو المالي أو مجال الأعمال، من فقدان العديد من القادة لبوصلتهم الأخلاقية. ومنذ أن نشر آدم سميث كتابه الذي يحمل عنوان "نظرية المشاعر الأخلاقية" (The Theory of Moral Sentiments)، عام 1759، والذي سبق كتاب "ثراء الأمم" (The Wealth of Nations)، عرفنا أن القيم الرأسمالية غير المنظمة قد تكون مدمرة. وبتسليط الجانب الأخلاقي على الأطر الأخرى، نلاحظ بوضوح أن الإطار الأخلاقي يشملها جميعاً. على سبيل المثال، من المعضلات التي شهدناها ضمن إطار الموارد هي ما إن كان من حقنا التمتع بنعم كوكب الأرض كما يحلو لنا، أم أن الطبيعة لها حقوقها الخاصة. وفي إطار الوفرة، كان السؤال الأكثر أهمية وتعقيداً هو: "الوفرة لمن"؟

في الوقت الذي لا تزال فيه بعض برامج ماجستير إدارة الأعمال تدرّس أخلاقيات الأعمال التجارية لطلابها على أنها حل بديل، ومادة اختيارية، عليك أن تحذر من أن تبدو محتويات هذه المادة أخلاقية متزمّتة أو رجعية. وعليك أيضاً، كقائد شركة، أن تراجع بانتظام قراءاتك حول البوصلة الأخلاقية مع أصحاب الأسهم الذين قد يتأثرون بنتائج قراراتك.

 

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!