الإدراك الشعوري Apperception

الإدراك الترابطي (Apperception): يُسمى في بعض الأحيان “الإدراك الشعوري”، ويُقصد به العملية العقلية التي يفهم من خلالها الإنسان حدثاً جديداً في ضوء تجربة سابقة حصلت له، أي أن تفسيره للحدث أو التجربة الجديدة مبني على التراكمات النفسية التي خلقتها التجارب السابقة، لذلك يمثل هذا النوع من الإدراك مرآة عاكسة لما في نفس هذا الشخص من تفاعلات نفسية وحسية توضح معالم شخصيته. على سبيل المثال، الشخص المكتئب يميل إلى تفسير المواقف أو الأحداث بطريقة متشائمة.

Content is protected !!