تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

الإدارة بالاستثناء

ما هي الإدارة بالاستثناء؟

الإدارة بالاستثناء (Management By Exception. MBE): طريقة إدارية تُمكّن الإدارة العليا من التركيز على المهام الرئيسية والاطلاع على المشاكل الجوهرية المتعلقة بخطط الشركة أو ميزانيتها.

مكونات الإدارة بالاستثناء

تتكون الإدارة بالاستثناء من ستة عناصر، هي:

  1. القياس: قياس الأداء السابق والحالي للتعرف بسهولة على الأمور الاستثنائية.
  2. الإسقاط: ربط قياس الأداء بالأهداف التنظيمية وعلاقته بالتوقعات المستقبلية.
  3. الاختيار: تحديد العناصر التي تستخدمها الإدارة لمتابعة الأهداف التنظيمية.
  4. الملاحظة: وصف الواقع الحالي للشركة حتى يتسنى للإدارة معرفته واتخاذ القرارات بناءً عليه.
  5. المقارنة: مقارنة الأداء الفعلي بالأداء المتوقع مع الإشارة إلى الاستثناء الذي يحتاج إلى إجراء إداري.
  6. اتخاذ القرار: وصف الإجراءات التي يجب اتخاذها لضمان عودة الأداء إلى المسار الصحيح.

تهدف الإدارة بالاستثناء إلى عدم تدخل الإدارة العليا بكل تفاصيل العمل إذا كان يسير وفق ما هو مخطط له، وإنما تتدخل فقط إذا كان يوجد اختلاف بين النتائج المتوقعة والفعلية، على سبيل المثال، إذا حددت سياسات الشركة زيادة النفقات العامة بحد أقصى نسبته 3%، فالإدارة العليا لن تتدخل إلا إذا تجاوزت النسبة هذا الحد.

أهمية الإدارة بالاستثناء

تتمثل أهمية الإدارة بالاستثناء في النقاط التالية:

  • استخدام الإدارة لوقتها بكفاءة أعلى من خلال توجيه انتباهها إلى المسائل الجوهرية التي تتطلب خبرة إدارية وقرار استراتيجي.
  • تحديد التناقضات في الأداء وأسبابها في الوقت المناسب.
  • اتخاذ قرار سريع للعمل.
  • تنمية الشركة وتحسين أدائها.
  • الاستخدام الأمثل لموارد الشركة.
  • تفويض أفضل للسلطة.
  • تحديد الأزمات بدقة.
  • تعزيز مستوى الاتصال داخل الشركة.

   اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!