تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الإدارة القائمة على النتائج

ما هي الإدارة القائمة على النتائج؟

الإدارة القائمة على النتائج (Results-Based Management. RBM): طريقة إدارية تقوم على تخصيص جميع الموارد والجهود لتحقيق نتائج محددة وواضحة، حيث تسمح بتوفير إطار متماسك تكون فيه رؤية الشركة وتوجهها واضحاً، وتُعد المساءلة عن النتائج جزءاً لا يتجزأ من هذه الطريقة الإدارية. 

عادة ما تعمد الشركة للإدارة القائمة على النتائج إلى اعتماد ثلاث عمليات مترابطة، وهي التخطيط الجيد والرصد والتقييم، بهدف تعزيز فعالية المشاريع والخطط الاستثمارية، وتقييم التقدم المحرز نحو تحقيق النتائج والتعلم من الماضي لضمان مساهمة المبادرات المستقبلية على نحو أفضل في تأثيرات التنمية.

مبادئ الإدارة القائمة على النتائج

يمكن تلخيص المبادئ التي تُبنى عليها هذه الطريقة الإدارية فيما يلي:

  • تحديد نتائج واضحة وقابلة للقياس، بما في ذلك الآثار المحتملة؛ 
  • تحديد مؤشرات مدروسة لقياس التقدم في تحقيق النتائج؛
  • وضع أهداف خاصة بكل مرحلة للحكم على الأداء؛
  • تطوير أنظمة معلومات لجمع البيانات حول النتائج الفعلية؛
  • مقارنة النتائج الفعلية مع النتائج المتوقعة؛
  • مساءلة القادة عن النتائج المحصلة.

الفرق بين الإدارة بالأهداف والإدارة بالنتائج

تقارن الإدارة بالأهداف الأداء والإنجازات الفعلية بأهداف الشركة المحددة، وتُصمم لتلبية احتياجات الأعمال سريعة النمو، في حين تستخدم الإدارة بالنتائج المعلومات الخاصة بالنتائج الفعلية للمساءلة، وإعداد التقارير، والتواصل، وتوفير الملاحظات والتعليقات، وتخطط جميع الجهات الفاعلة عملياتهم التجارية ومنتجاتهم وخدماتهم مع توضيح كيفية مساهمتهم في النتائج التي يجري السعي إليها، وتُستخدم هذه المعلومات لتحديد قياسات مناسبة للتقدم.

أهداف الإدارة بالنتائج

تهدف الإدارة القائمة على النتائج إلى إدارة تدخل معين مع محاولة ضمان ملاءمته وكفاءته وفعاليته وتأثيره ومعايير الجودة الأخرى، وتقديم نهج منظم يركز على النتائج المتوقعة بدلاً من التنفيذ والميزانيات. يساعد قياس النتائج الفرق على فهم أهمية وقيمة عملهم

اقرأ أيضاً:

الإدارة بالأهداف.

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!