الإبلاغ عن المخالفات (Whistleblowing): عملية لفت انتباه الجهات المسؤولة إلى التصرفات الخاطئة أو السلوكيات الغير أخلاقية داخل الشركة، وتعد أنشطة الفساد والاحتيال والتنمر وانتهاك معايير الصحة والسلامة المهنية والتستر على مرتكبي الفساد وممارسات التمييز من المخالفات الشائعة التي يبلغ عنها الأشخاص.

الشخص الذي يبلغ عن المخالفات يمكن أن يكون موظفاً في الشركة يقوم بالإفصاح عن معلومات للجمهور أو بعض السلطات العليا حول أي مخالفات، والتي قد تكون في شكل احتيال أو فساد.

إنه يقوم بعملية إبلاغ عن المخالفات ويقاسم معرفته حول أي خطأ يظن أنه قد يحدث في الشركة بأكملها أو في قسم معين. يمكن أن يكون الشخص المبلغ عنه موظفاً أو مقاولاً أو مورداً يدرك أي أنشطة غير قانونية.

لحماية المبلغين من فقدان وظائفهم أو التعرض لسوء المعاملة هناك قوانين محددة، حيث أن معظم الشركات لديها سياسة مفصلة تنص بوضوح على كيفية الإبلاغ عن مثل هذه الحوادث، ويمكن للمبلغين عن المخالفة رفع دعوى أو تسجيل شكوى بشكل رسمي لدى السلطات العليا مما يؤدي إلى إجراء تحقيق جنائي ضد الشركة أو أي إدارة منفصلة.

غالباً ما يواجه القائمين بالتبليغ ممارسات انتقامية من أصحاب الأعمال الذين قد تضررت سمعتهم نتيجة البلاغ المقدم، ويواجهون انتقاماً أيضاً من زملائهم الذين ربما شاركوا في أنشطة غير مشروعة، وفي بعض الحالات تصبح الأعمال الانتقامية شديدة لدرجة أنها تتحول إلى ممارسات إيذاء وعنف.

ينسب ابتكار المفهوم إلى الناشط المدني الأميركي رالف نادر (Ralph Nader) في أوائل سبعينيات القرن الماضي.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!