الأيادي الضعيفة Weak hands

ما معنى مصطلح الأيادي الضعيفة؟ 

الأيادي الضعيفة (Weak hands): مصطلح يُستخدم للإشارة إلى المستثمرين أو المتداولين الذين يكونون ضعيفي الالتزام باستراتيجياتهم؛ وذلك يرجع إلى عدة أسباب منها قلة الثقة أو الموارد المادية الضعيفة.

سُمّي أصحاب الأيادي الضعيفة بهذا الاسم لأنهم يضعفون أمام أي أخبار أو أحداث تؤثر سلباً في استثماراتهم؛ ما يدفعهم إلى التراجع عن الالتزام  باستراتيجيتهم التي وضعوها وغالباً ما ينتهي بهم الأمر إلى تكبُّد خسائر. 

كما أن هذا المصطلح يُستخدم أيضاً للإشارة إلى متداولي العقود الآجلة الذين لا ينوون استلام الأصل الأساسي أو توفيره.

غالباً ما يتبع أصحاب الأيادي الضعيفة سلوكاً في السوق يتمثل بالشراء في حالات ارتفاع الأسعار والبيع عند أدنى مستوى للأسعار، ويستغل المستثمرون أو المتداولون الذين يملكون خبرة هذه الحالة؛  إذ يشترون الأصول التي يبيعها أصحاب الأيادي الضعيفة بأسعار متدنية ويبيعون الأصول بأسعار  مرتفعة إلى أصحاب الأيادي الضعيفة حين يتجهون للشراء.

ويمتد استخدام هذا المصطلح ليشمل المتداولين في أسواق العملات الأجنبية والعملات المشفرة العديمي الخبرة أو الذين يتصرفون بناءً على عاطفتهم في السوق.

الفرق بين أصحاب الأيادي الضعيفة وأصحاب الأيادي القوية 

يُطلق على أصحاب الأيادي القوية أيضاً “أصحاب الأيادي الماسية”، ويصف هذا المصطلح المستثمرين أو المتداولين الذين يلتزمون باستراتيجتهم الاستثمارية على الرغم من الاضطرابات في السوق، ويختلف أصحاب الأيادي الضعيفة عن أصحاب الأيادي القوية في عدة جوانب منها:

  • أصحاب الأيادي الضعيفة قد يحققون أرباحاً سريعة؛ في المقابل فإن أصحاب الأيادي القوية غالباً ما يحققون مكاسب كبيرة بمرور الوقت.
  • يميل أصحاب الأيادي الضعيفة إلى التخلي عن أصولهم بمجرد ظهور أي أخبار أو أحداث تؤدي لاضطرابات في السوق، وعلى العكس فإن المتداولين الأقوياء يميلون إلى الاحتفاظ بأصولهم لفترة طويلة. 
  • يعتمد أصحاب الأيادي الضعيفة على عواطفهم في اتخاذ قراراتهم الاستثمارية، على عكس المتداولين أصحاب الأيادي القوية الذين يعتمدون على خبراتهم؛ الأمر الذي يجعل التنبؤ بسلوك أصحاب الأيادي الضعيفة سهلاً إذ غالباً ما يدخلون ويخرجون من المراكز في أوقات غير مناسبة.

عوامل تؤثر في أصحاب الأيادي الضعيفة

بصفة عامة، فإن الاستثمارات الناجحة تتطلب أن يكون المستثمر متمتعاً بالتعليم المالي والمرونة العاطفية والمعرفة القوية في إدارة المخاطر القوية. وبصفة عامة، غالباً ما يتأثر أصحاب الأيادي الضعيفة بمجموعة عوامل منها:

  • الأحداث أو الأخبار التي تسبب لهم الخوف والتوتر والقلق. فعلى سبيل المثال؛ حين تتجه السوق نحو الهبوط بشدة فإن العنصر الوحيد الذي يسيطر على المستثمرين هو الخوف.
  • الجشع والرغبة في تحقيق أرباح سريعة.
  • عدم الاقتناع باستراتيجياتهم ما يجعلهم عرضة للتقلب في الآراء مع تقلبات السوق.
  • عدم كفاية الموارد المالية التي تجعلهم غير قادرين على الاحتفاظ بأصولهم.

اقرأ أيضاً: