تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الأهمية النسبية

ما تعريف الأهمية النسبية في المحاسبة؟

الأهمية النسبية (Materiality): تسمى أيضاً "المادية"، وهي مبدأ محاسبي يتناول تأثير حذف أو تحريف المعلومات في البيانات المالية للشركة على مستخدميها، فإذا أدى الحذف أو التحريف إلى تغيير إجراءات مستخدمي البيانات سيكون للبند تأثيراً جوهرياً وينبغي تسجيله أو الإبلاغ عنه في البيانات المالية للشركة، والعكس تماماً إذا لم تتغير إجراءات المستخدمين. 

أين يستخدم مبدأ الأهمية النسبية؟

يُطبّق مفهوم الأهمية النسبية من قبل المدقق في كل من التخطيط للمراجعة وتنفيذها، وفي تقييم تأثير التحريفات المُحددة أثناء المراجعة وكذلك التحريفات غير المصححة، إن وجدت، وعلى البيانات المالية وفي قسم تقديم الرأي في تقرير المدقق. وتتمثل الأهمية النسبية في مجال المحاسبة من خلال الحالات التالية:

  • تطبيق معايير المحاسبة: لا تحتاج الشركة إلى تطبيق متطلبات المعيار المحاسبي إذا لم يكن له تأثير جوهري في البيانات المالية؛ على سبيل المثال، في حال واجهت الشركة خطأً محاسبياً يتطلب اتخاذ تطبيق بأثر رجعي، وكان المبلغ صغيراً جداً، بالتالي لن يكون لتغيير البيانات المالية السابقة أي تأثير في مستخدميها.
  • العمليات التجارية البسيطة: يمكن إغلاق دفاتر فترة محاسبية معينة، مع تجاهل مدخلات قيد اليومية الصغيرة إذا كان لا يؤثر ذلك جوهرياً في البيانات المالية.
  • حد الرسملة: يمكن للشركة تحميل النفقات على المصروفات النثرية لصغر حجمها وعدم تأثيرها في البيانات المالية؛ على سبيل المثال، يمكن للشركة تحميل نفقة الكمبيوتر اللوحي على مصروفات اللوازم المكتبية.

كيف يتم احتساب الأهمية النسبية؟

تُحتسب الأهمية النسبية بطرق عدة مختلفة، إذ تُحدد حسب حجم الشركة وقيمة الإيرادات والأصول، فكلما كانت الشركة أضخم ارتفعت قيمة الأهمية النسبية. نذكر من أهم طرق حساب الأهمية النسبية ما يلي:

  • طريقة المقياس المُنزلق (Sliding Scale): تفترض هذه الطريقة نسباً مئوية للأهمية النسبية تبعاً لقيمة الربح؛ فإذا كان مبلغ الربح أقل من 20,000$ كانت قيمة الأهمية النسبية بين 2-5% من إجمالي الربح، أما إذا كان مبلغ الأرباح أكبر من 20,000$ وأقل من 1,000,000$ تكون قيمة الأهمية النسبية بين 1-2% من إجمالي الربح، وفي حال كان مبلغ الأرباح أكبر من 1,000,000 وأقل من 100,000,000$ تكون قيمة الأهمية النسبية بين 0.5-1% من إجمالي الربح. أما إذا تجاوز إجمالي الربح 100,000,000$ تكون قيمة الأهمية النسبية 0.5% من إجمالي الربح.
  • طريقة القاعدة الفردية (Single Rule): وتكون من خلال القيم التالية؛ 5% من قيمة الدخل قبل دفع الضريبة، 1% من إجمالي حقوق الملكية، 1% من إجمالي الإيرادات، و 0.5% من إجمالي الأصول.
  • طريقة "كي بي إم جي" (KPMG): تقوم على المعادلة: المادية = 1.84 مرة (أكبر الأصول أو الإيرادات) بنسبة 2/3.
  • طريقة حسب مخاطر المراجعة: يختار المدقق قيمة داخل هذا النطاق، وهي كالتالي: 0.5% إلى 1% من إجمالي الإيرادات؛ و1% إلى 2% من إجمالي الأصول؛ و1% إلى 2% من إجمالي الربح؛ و2% إلى 5% من حقوق المساهمين؛ و5% إلى 10% من صافي الربح.

العلاقة بين الأهمية النسبية وخطر المراجعة؟

هناك علاقة عكسية بين الأهمية النسبية ومستوى مخاطر المراجعة، أي أنه كلما ارتفع مستوى الأهمية النسبية، انخفضت مخاطر المراجعة والعكس صحيح. يأخذ المدققون في الحسبان العلاقة العكسية بين الأهمية النسبية ومخاطر المراجعة عند تحديد طبيعة وتوقيت ومدى إجراءات المراجعة.

 اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!