facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

الألم المصاحب للتسديد

الألم المصاحب للتسديد (Pain of Paying): تم دراسة هذا الانحياز المعرفي لأول مرة من طرف "بريليك ولوفينشتاين" (Prelec & Loewenstein) في عام 1998، ويُعنى بدراسة مستوى المتعة النفسية التي يشعر بها الإنسان أثناء تسديد مبلغ منتج أو خدمة معينة. توصل الباحثان إلى حقيقة بسيطة وهي أنّ الناس لا يرغبون في التخلي عن أموالهم، وهو ما يؤدي إلى تخفيض حجم المتعة التي يشعرون بها أثناء الدفع أو التسديد. لقد أثبت نفس الباحثيْن أنّ تسديد ثمن المشتريات يحفز المناطق الدماغية المسؤولة عن الألم الجسدي ومشاعر الحزن.

تُعتبر أنظمة الدفع الآلي المتاحة عبر الإنترنت إحدى الطرق التي تعتمدها الشركات لتخفيف الألم المصاحب للتسديد، فتسجيل البيانات الخاصة بوسائل دفع العملاء الإلكترونية يحدّ من الألم المصاحب للتسديد ويشجع على المزيد من عمليات الشراء.على سبيل المثال، عند شراء موسيقى أو فيلم من منصة "آي تونز" (iTunes)، لا يوجد ذكر لكلمة "دفع" أو "تسديد"، وإنما كل ماعليك القيام به هو النقر على زر "تنزيل"، وبما أن تفاصيل الدفع الخاصة بك مسجلة بالفعل، فإنه يكون تلقائياً وغير مرئي.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!