الأعمال الرقمية (Digital Business): استخدام التكنولوجيا بغرض خلق قيمة جديدة في نماذج الأعمال وخبرات العملاء والقدرات الداخلية التي تدعم العمليات الأساسية، يشمل المفهوم كل من العلامة التجارية الرقمية، والمنفذين التقليدين الذين يصنعون تحول بأعمالهم من خلال استخدام التقنيات الرقمية.

ينفق اليوم الناس الكثير من الأموال عبر الإنترنت، مما أدى إلى تحويل تركيز الأعمال إلى المصادر الرقمية للإيرادات والقنوات الرقمية، ونمو الاقتصاد الرقمي جعل الناس أكثر دراية بالمنتجات والخدمات الرقمية مما دفع الشركات إلى أن تبحث عن مزايا تنافسية جديدة في هذا العالم الجديد.

إن الأعمال الرقمية تنشئ سلسلة قيمّ جديدة وفرص أعمال فريدة لا تستطيع الشركات التقليدية أن تقدمها، وتركز الأعمال الرقمية على خلق قيمة جديدة لأعمالها الأساسية، وتستخدم التكنولوجيا لدفع عجلة النمو وتحقيق الإيرادات بطرق لا يمكن للأعمال التقليدية أن تقوم بها.

تستخدم الشركات التقنيات التكنولوجية لخفض التكاليف وجمع البيانات وتوفير تجارب أفضل للعملاء، وتركز على المزايا التنافسية التي تكتسبها من خلال التكنولوجيا، سواء كان ذلك يقلل من النفقات العامة أو يوفر قيمة جديدة لعملائها. قد يتطلب تطبيق وإدارة الخدمات الرقمية إعادة الهيكلة التنظيمية، خاصة مع انتشار أدوار ومهام جديدة وإعطاء تكنولوجيا المعلومات مدخلات أكثر في القرارات الاستراتيجية.

ومن الأمثلة التطبيقية على هذا المجال من الأعمال، شركة أوبر التي استفادت من تقنيات الهواتف الذكية، وكذلك تجربة نيتفليكس التي تعتبر مثالاً جيداً على الشركات التي تحولت من التجارة الإلكترونية إلى قطاع الأعمال الرقمية.

ومن المتوقع بحلول العام 2020 أن يتصل أكثر من سبعة مليار إنسان و ما لا يقل عن 30 مليار جهاز بالإنترنت، مما سيفتح أفاق أوسع للأعمال الرقمية.

حظى مفهوم "الأعمال الرقمية" بالمزيد من الاهتمام عندما كتب نايجل فيينويك مقالاً بعنوان الأعمال الرقمية عام 2013 .

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

error: المحتوى محمي !!