تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

الأصول

ما هي الأصول؟

الأصول (Assets): الأصل هو مورد ذو قيمة مالية تملكه الشركة وتتحكم به مع توقع أن يوفر لها الفائدة والنفع في المستقبل. تُرفع الأصول في التقارير المالية السنوية وفي الميزانية العمومية والسنوية للشركة، وتؤدي دوراً رئيساً في تحديد قيمة الشركة السوقية وتقدير قوتها الاستثمارية.

خصائص الأصول

يمكن اعتبار الأصول بمثابة موارد يمكن أن توّلد في المستقبل تدفقاً نقدياً وتساهم أيضاً في تقليص النفقات وتحسين أداء المبيعات. وتُسجَّل الأصول في ميزانيات الشركات بناء على مفهوم التكلفة الأساسية، والذي يمثل التكلفة الأصلية للأصل عند امتلاكه، مع تعديله وإضافة قيمة الإهلاك الذي يطال الأصل خلال مرور الوقت. وتمتلك الأصول عدة خصائص رئيسية من أبرزها:

  • الملكية: تدل الأصول على ملكية أو سيطرة الشركة لأغراض الإنتاج. يمكن للشركة بيع هذه الأصول مقابل النقد والنقد المعادل.
  • القيمة الاقتصادية: لكل أصل قيمة اقتصادية، ويمكن أيضاً استبدال هذا الأصل أو بيعه في السوق.
  • مصدر إيراد: الأصول هي مورد يمكن أن يدر إيرادات للأعمال. على سبيل المثال، يمكن للآلات أن تعزز القدرة الإنتاجية للشركة ما يؤدي إلى فوائد اقتصادية.
  • تكلفة الصيانة: معظم الأصول لها تكلفة صيانة أو إصلاح. تساعد الصيانة المنتظمة الأصول على العمل بسلاسة وعدم إعاقة عمليات الأعمال. يتسبب تعطل أحد الأصول على نحو مؤقت أو دائم في خسائر كبيرة في الإيرادات للشركة.
  • الإهلاك: هو انخفاض في القيمة الدفترية للأصل بسبب عوامل مثل التقادم، وهي عملية مستمرة لا تنتهي إلا في نهاية العمر الإنتاجي للأصل.
  • العمر الإنتاجي المقدر: للأصل عمر تقريبي يمكن خلاله أن يعمل بكفاءة. بالنسبة لعناصر مثل الآلات؛ وهي ضرورية لإنتاج السلع، يكون العمر التقديري معروفاً إما للبائع (الذي يبيع الأصل للشركة) أو محترف مؤهل (يحسب العمر الافتراضي بناءً على الحالة الحالية للأصل والاستخدام التقديري له).
  • القيمة التخريدية: يبدأ الأصل في الاهتلاك، وبعد بضع سنوات، يصبح غير مفيد للأعمال، إلا أنه لا يزال يملك بعض القيمة والتي يمكن للشركة أن تدركها من خلال بيعها إلى تاجر خردة. تُعرف هذه القيمة باسم قيمة الخردة للأصل.

أنواع الأصول

يمكن تقسيم الأصول إلى أربع فئات رئيسية وهي:

  1. الأصول المتداولة: هي موارد اقتصادية قصيرة الأجل من المتوقع تحويلها إلى نقد أو استهلاكها في غضون عام واحد، ومن أمثلتها النقد والنقد المعادل والذمم المدينة والمخزون.
  2. الأصول الثابتة: الموارد ذات العمر المتوقع لأكثر من عام، مثل المصانع والمعدات والمباني، ويُجرى لها تعديل محاسبي مع مرور الوقت يسمى الإهلاك.
  3. الأصول المالية: أصل سائل يحصل على قيمته من حق تعاقدي أو مطالبة بالملكية، ويشمل الأسهم وصناديق الاستثمار المشتركة.
  4. الأصول غير الملموسة: هي موارد اقتصادية ليس لها وجود مادي، وتشمل براءات الاختراع والعلامات التجارية وحقوق التأليف والنشر.

الفرق بين الأصول المالية والأصول المادية

تعد الأصول مالية أصولاً غير ملموسة على عكس الأصول المادية التي تكون ملموسة، وفي حين تفقد الأصول المالية قيمتها بسبب التغيرات عوائد السوق وتقلبات أسعاره، تفقد الأصول المادية فيمتها بسبب الإهلاك. ولا تتطلب الأصول المالية تكاليف إضافية لإبقائها في وضع العمل، على عكس الأصول المادية التي قد تحتاج إلى الإصلاح والصيانة والتحديث من وقت لآخر. ويمكن إهلاك الأصول المادية على مدى عمرها الإنتاجي، بينما يمكن إعادة تقييم الأصول المالية.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!