تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

اقتناص الاتجاه السائد

ما هو اقتناص الاتجاه السائد؟

اقتناص الاتجاه السائد (Trendjacking): يُطلق عليه أيضاً "ركوب الترند" و"اغتنام الترند"، وهو مصطلح شاع استخدامه بعد عدة سنوات من إطلاق منصة "تويتر" وإتاحتها ميزة ربط التحديثات "الهاشتاغ" التي سهّلت للمستخدمين معرفة الاتجاهات السائدة في العالم لحظة بلحظة، وهو مصطلح تسويقي يشير إلى ظاهرة اغتنام الشركات موجة الزخم التي يُحدثها هاشتاغ أو خبر أو حدث معين في وسائل التواصل الاجتماعي لصنع إعلان تجاري يكرس مكانة علامتهم التجارية في السوق.

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

عند اللجوء إلى تقنية الاتجاه السائد، يجب الأخذ في الحسبان توقيت الحملة الإعلانية وهدفها وأسلوب تسويقها، إضافة إلى توافق الحدث أو الخبر مع القيمة المضافة للإعلان، واختصاص الشركة المعلِنة وهويتها حتى لا ينعكس تعارض ذلك سلباً على سمعتها أو نجاحها.

مثال على اقتناص الاتجاه السائد

استغلت شركة "أوريو" انقطاع التيار الكهربائي أثناء دوري كرة القدم الأميركية في عام 2013؛ والذي استمر لبضع دقائق فقط، بنشر تغريدة على "تويتر" لمحت فيها عن التشابه بين الظلام الذي يخلفه انقطاع الكهرباء ولون بسكويتها الداكن الذي يميز علامتها التجارية، إذ صنفه الكثيرون حينها على أنه أحد أفضل الإعلانات التسويقية التي واكبت الاتجاه السائد في وقته الفعلي.

اقرأ أيضاً:

التسويق بالأداء.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!