تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

اقتصاد الهيدروجين

ما هو اقتصاد الهيدروجين؟

اقتصاد الهيدروجين (Hydrogen Economy): ابتكر الأستاذ في الكيمياء "جون بوكريس" (John Bockris) مصطلح اقتصاد الهيدروجين أثناء إلقاء محاضرة في مركز جنرال موتورز التكنولوجي عام 1970.

إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

يُستخدم مصطلح اقتصاد الهيدروجين للإشارة إلى نظام افتراضي مستقبلي ينطوي على توفير الهيدروجين كمصدر ممكن لإنتاج الطاقة، بمعنى أنه لن يكون مصدر رئيسي للطاقة بل ناقلاً لها، إذ يمكن استخدامه نظراً للكثافة العالية للطاقة فيه وتأثيره السلبي الضئيل على البيئة، وتعتمد قابلية تنفيذه على استخدام الوقود الأحفوري وتوليد الطاقة المستدامة ومصادر الطاقة، إلا أنه يتسم بمحدودية تطبيقاته العملية بسبب صعوبة نقل الهيدروجين وتخزينه فضلاً عن المخاطر المرتبطة باستخدامه.   

أهمية اقتصاد الهيدروجين

يساعد اقتصاد الهيدروجين في الحدّ من الآثار السلبية الناجمة عن استخدام الوقود الهيدروكربوني الذي يطلق كميات كبيرة من ثاني أكسيد الكربون وغير ذلك من الانبعاثات في الغلاف الجوي، ومن شأنه أن يُحدث تغييراً ملموساً في البنية التحتية للطاقة بتحويل الطلب على الوقود من الوقود الأحفوري إلى الهيدروجين.

يفيد الهيدروجين في عدة تطبيقات تجارية مثل لحام المعادن وصباغة الأقمشة وصنع الأجهزة الإلكترونية والبلاستيك، بالتالي إذا أمكن إنتاجه على نحو قابل للتجديد ومستدام، ستعم مزاياه على العديد من الصناعات.

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!