تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

اقتصاد السوق

مفهوم اقتصاد السوق

اقتصاد السوق (Market Economy): يُطلق عليه أيضاً الاقتصاد الحر والاقتصاد الرأسمالي، وهو أحد أنواع الأنظمة الاقتصادية التي تقوم على الأسواق الحرة وعدم تدخل الدولة في الأنشطة الاقتصادية، والاعتماد على الضبط الذاتي للسوق.

مبادئ اقتصاد السوق

تعمل اقتصادات السوق باستخدام قوى العرض والطلب لتحديد الأسعار والكميات المناسبة لمعظم السلع والخدمات في الاقتصاد؛ ومع ذلك فإن اقتصاد السوق لا يعني غياب القطاع العام ودور الدولة في تنظيم الحياة الاقتصادية، لا سيما مع حدوث الأزمات الاقتصادية وما ينجم عنها من إعادة تقييم لاقتصاد السوق مثل الأزمة المالية العالمية الحادة أواخر عام 2008. يقتصر دور الحكومة في مثل هذا الاقتصاد على:

  • توفير فرص تداول متكافئة في السوق للجميع.
  • ضمان تطبيق قواعد السوق بالتساوي.
  • فرض ضرائب على السوق والشركات والأفراد من أجل رفاهية الناس.
  • تنظيم السوق وفق السياسات الحكومية.
  • يعتمد اقتصاد السوق على فرضية أنه كلما تم إجراء التجارة بحرية وعادلة من قبل الأفراد والشركات بدافع الربح، زادت فائدتها لاقتصاد الدولة.

يمكنك الاطلاع على: بحث: إعادة هيكلة المشاريع الاستثمارية المشتركة يسهم في تحقيق عائدات مالية أفضل.

خصائص اقتصاد السوق

يتمتع اقتصاد السوق بعدد من الخصائص المميزة، ومن أبرزها:

  • الملكية الخاصة: يُسمح للأفراد، وليس الحكومات فقط، بالاستفادة من الملكية الخاصة للشركات والعقارات.
  • الحرية: المشاركون في السوق أحرار في تصنيع وبيع وشراء أي شيء يختارونه، مع مراعاة القوانين الحكومية.
  • المصلحة الذاتية: الأفراد الذين يسعون جاهدين لبيع سلعهم لمن يدفع أعلى سعر مع دفع الحد الأدنى للسلع والخدمات التي يحتاجونها هم من يقودون السوق.
  • المنافسة: يتنافس المنتجون، ما يحافظ على الأسعار عادلة ويضمن فعالية التصنيع والإمداد.
  • الحد الأدنى من التدخل الحكومي: للحكومة دور ثانوي في اقتصاد السوق، لكنها بمثابة حكم لتعزيز العدالة ومنع تشكيل الاحتكارات.

اقرأ أيضاًدعه يعمل.

أنواع اقتصاد السوق

هناك ستة أنواع رئيسية من اقتصاد السوق. وهم على النحو التالي:

  1. سوق المنافسة المثالية: تعد مثالية إذ أن كل شركة لديها نفس المنتجات لبيعها، ولا يتأثر سعر المنتجات بحصة السوق، ولا يواجه الوافدون الجدد أي عائق أمام الدخول في السوق، بالإضافة إلى وجود شفافية في معلومات المنتج مع المستهلكين، ولا تؤدي الشركات أي دور في تحديد الأسعار.
  2. سوق الاحتكار: اقتصاد سوق لا توجد فيه منافسة بين البائعين، ويقوم بائع واحد فقط ببيع المنتج للجمهور.
  3. سوق المنافسة الاحتكارية: يشمل بيع العديد من الشركات في قطاع معين منتجات مماثلة غير متطابقة، ولا يمكن لهذه الشركات التحكم في أسعار المنتجات من أجل تحقيق أرباحها المنشودة.
  4. سوق احتكار القلة: يتضمن عدد قليل من البائعين لبعض المنتجات الفريدة ويتعاونون مع بعضهم البعض للتحكم في قوة السوق في انسجام تام، ويمتلكون القدرة على رفع السعر بطريقة جماعية لتحقيق الربح.
  5. سوق قلة القلة: يضم عدداً قليلاً من المشترين الأقوياء والعديد من البائعين.
  6. سوق احتكار الشراء: عبارة عن سوق به مشتر واحد فقط وبائعين متعددين، يتحكم المشتري في السوق ويحصل على المنتجات بأسعار منخفضة.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!