تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

اقتصاديات الأعمال

ما مفهوم اقتصاديات الأعمال؟

اقتصاديات الأعمال (Business Economics): هو أحد مجالات الاقتصاد التطبيقي الذي يجمع بين النظريات الاقتصادية ومجال إدارة الأعمال، لدراسة القضايا المالية والتنظيمية المتعلقة بالسوق والبيئة التي تعمل فيها الشركات.

نطاق اقتصاديات الأعمال

يُقيّم اقتصاديات الأعمال العوامل الداخلية التي تؤثر في أداء الشركات، مثل ممارسات الأعمال الأساسية، واكتساب رأس المال اللازم، وتوليد الأرباح، واستراتيجية الإدارة الشاملة، فيبحث في كيفية توسع الشركات وأسبابه، وتأثير رواد الأعمال، والتفاعلات بين الشركات، ودور الحكومات في التنظيم، ومفهوم الندرة والمنافسة الاستراتيجية.

يشمل اقتصاديات الأعمال أيضاً دراسة العوامل الاقتصادية الخارجية وتأثيرها في قرارات العمل مثل طرق التوزيع والاستهلاك، وعوامل الإنتاج، والتحول المفاجئ في أسعار المواد الخام.

أنواع اقتصاديات الأعمال

يمكن أن يتخذ اقتصاديات الأعمال أشكالاً مختلفة أبرزها:

  • الاقتصاد الإداري: يركز على عوامل الاقتصاد الجزئي التي تؤثر في عمليات صنع القرارات الاستراتيجية للشركات، إذ يساعد تطبيق المبادئ الاقتصادية الإدارية في توجيه استراتيجية الشركة وقراراتها لتحقيق أفضل النتائج، وتقييم المناخ الاقتصادي بدقة لتجنب الخسائر. يتمثل الهدف الرئيسي للاقتصاد الإداري في استخدام جميع الموارد المتاحة لزيادة الإنتاج وتقليل الهدر في نفس الوقت.
  • اقتصاديات الأعمال للمؤسسات غير الربحية: تتطلع المؤسسات غير الربحية لتحقيق أهداف مختلفة عن الشركات، لكن يجب عليها أيضاً الحد من الهدر وزيادة كفاءة مواردها المتاحة لضمان استمرارية عملها، وبالتالي تحتاج مثل هذه المؤسسات إلى مبادئ اقتصادية تساعدها في اتخاذ قرارات استراتيجية مناسبة تمكنها من الحفاظ على رأس المال اللازم لمواصلة مشاريعها.

مؤسسات معنية باقتصاديات الأعمال

هناك العديد من المؤسسات المرتبطة بمجال اقتصاديات الأعمال، منها الرابطة الوطنية لاقتصاديات الأعمال (National Association for Business Economics. NABE) في أميركا، وهي أكبر اتحاد دولي للاقتصاديين التطبيقيين والاستراتيجيين والأكاديميين وصانعي السياسات، وجمعية رجال الأعمال الاقتصاديين (Society of Business Economists. SPE) التي تخدم الاقتصاديين المحترفين في المملكة المتحدة وأوروبا.

   اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!