facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

استراتيجية الشراء والاحتفاظ

ما هي استراتيجية الشراء والاحتفاظ؟

استراتيجية الشراء والاحتفاظ (Buy and Hold Strategy): استراتيجية استثمارية شاع استخدامها منذ أوائل سبعينيات القرن الماضي، لا سيما بعدما أوضى بها "وارن بافت" (Warren Buffet)، إذ وصفها بأنها نهج مثالي للأفراد والشركات الذين ينشدون عائدات مرتفعة على المدى البعيد.

إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

تُعرّف استراتيجية الشراء والاحتفاظ على أنها استثمار خامل، أي شراء المستثمرين للأسهم والاحتفاظ بها لفترة طويلة بصرف النظر عن تقلبات السوق على أمل تحقيق عائدات مرتفعة. 

يختار المستثمرون ممن ينتهجون هذه الاستراتيجية الاستثمارات التي لا تتأثر بحركة الأسعار على المدى القصير، لكن هذه الاستراتيجية تتأثر بتوقيت دخول السوق الذي من شأنه أن يؤدي دوراً هاماً في نجاحها أو إخفاقها.

ضربت إحدى الدراسات المثال التالي: أنشأ أحد المستثمرين محفظة استثمارية بقيمة 10.000دولار، وحالفه الحظ بزيادة العائدات بنسبة 17٪ بانتظام طيلة عشر سنوات، وبالتالي، ستبلغ قيمة المحفظة في نهاية السنة العاشرة 48.070 دولار، وعليه، تدعم هذه الحالة جدوى هذه الاستراتيجية؛ لكن إذا خسرت المحفظة 10٪ من قيمتها مرة كل سنتين، سترتفع عائداتها في السنوات المتعاقبة بنسبة 27٪ فقط؛ وبالتالي ستبلغ قيمة المحفظة مع نهاية السنة العاشرة 19.500 دولار فقط، وهذا لا يساوي حتى نصف القيمة التي بلغتها في الحالة الأولى. 

اقرأ أيضاً:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!