إعانات Subsidies

ما تعريف الإعانات؟

الإعانات (Subsidies): تُسمى أيضاً باللغة العربية “الدعم” أو “المنح”، ويشير هذا المصطلح إلى أحد أشكال المساعدات التي تقدّمها الحكومات إلى الشخص الطبيعي أو الاعتباري (الشركة). على سبيل المثال؛ قد تُقدم الحكومة على شراء الحبوب من المزارعين بسعر أعلى من السوق لتجنب تكبد المزارعين الخسارة.

يرى بعض مؤيدي الإعانات أنها إحدى الطرائق التي تعزز الكفاءة الاقتصادية؛ أي تحقيق الأهداف الاقتصادية بأقل قدر ممكن من الموارد بما في ذلك الوقت والجهد والمدخلات.

في المقابل، يرى معارضو الإعانات أن الإعانات تشوه السوق؛ إذ إن فشل إحدى الشركات وخروجها من السوق يعني تحويل الموارد والجهود إلى فرصة استثمارية أخرى ذات كفاءة أكثر من التجربة السابقة التي فشلت.

أشكال الإعانات

تأخذ الإعانات عدة أشكال وتتمثل بالآتي:

  • إعانات مباشرة: على سبيل المثال؛ المبالغ التي تقدَّم لمساعدة الأسر في ظروف اقتصادية سيئة.
  • إعانات غير مباشرة: وتشمل الإجراءات التي تطبقها الحكومات وتكون بمثابة إعانة. على سبيل المثال؛ توفير الحكومة السلع بأسعار منخفضة عن السوق، أو تقديمها الإعفاءات الضريبية.

أهداف الإعانات

تتنوع الأهداف التي تسعى الحكومات إلى تحقيقها من خلال تطبيق الإعانات؛ ومنها:

  • الدعم والحفاظ على بعض أنواع الصناعات بما يحقق فائدة تعمّ على سائر المواطنين.
  • تخفيف آثار الأحداث الاقتصادية وانعكاساتها على الأفراد محدودي الدخل.
  • تخفيف التفاوت في الدخل بين أفراد المجتمع.

عيوب الإعانات 

على الرغم من الفوائد التي تحققها الإعانات إلا أنها تنطوي على بعض العيوب؛ ومنها:

  • قد يرافقها ارتفاع في الضرائب أو أسعار السلع.
  • في حال دعم الصناعات، فقد يدفع ذلك إلى إبقاء بعض الشركات التي لا تتمتع بالكفاءة ضمن السوق.

اعتبارات تتعلق بالإعانات

عند اتخاذ قرار تقديم الإعانات، تمكن مراعاة بعض الاعتبارات التي تساعد على تحقيق فائدة أكبر؛ ومنها:

  • مقارنة المنافع المحققة من الإعانات بالتكاليف التي تتكبدها الحكومة لتقديمها.
  • مراعاة دراسة الأهداف المراد تحقيقها من الإعانات والتحديات التي تواجهها، والتأثيرات التي تنتجها.

أمثلة عن الإعانات في المنطقة العربية

من أمثلة الإعانات التي تقدَّم في المنطقة العربية؛ الدعم الشهري الذي يقدمه برنامج حساب المواطن في السعودية والذي يهدف إلى تقديم مبالغ نقدية للأسر المستوفية لمعايير الاستحقاق.

اقتصاديات خالية من الإعانات

غالباً تكون الأسواق الحرة خالية من الإعانات، وتُعد السوق الحرة مرادفاً لمصطلح “رأسمالية عدم التدخل” (Laissez-faire Capitalism)؛ إذ يشترك المفهومان في عدم وجود قيود أو فرض قسري على النشاط الاقتصادي. وتتحدد الأسعار ذاتياً في السوق الحرة طبقاً لتفاعلات قوى العرض والطلب معاً؛ إذ تُعرف رغبات المستهلكين بقوى الطلب، وتُعرف رغبات البائعين بقوى العرض، وبتلاقي الاثنين معاً تحدَّد الأسعار بوجود منافسة غير معوقة بطريقة لا تخضع لسيطرة السلطات المركزية القسرية أي بعيداً عن التدخل الحكومي، سواء بالتسعيرة الجبرية أو التعريفات الجمركية أو فرض الضرائب غير المباشرة أو غيرها.

اقرأ أيضاً: