تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

إعادة تشكيل الوظائف

ما معنى إعادة تشكيل الوظائف؟

إعادة تشكيل الوظائف (Job Crafting): صاغت خبيرة علم النفس الصناعي "إيمي رزيسنيفسكي" (Amy Wrzensniewski)، وأستاذة إدارة الأعمال وعلم النفس "جاين دوتون" (Jane E. Dutton) مصطلح إعادة تشكيل الوظائف إثر الأبحاث التي أجروها منذ مطلع عام 2000، ويُعرّف على أنه إعادة تعريف الوظيفة وتصميمها بدمج حوافز الموظف ومواطن قوته وشغفه من خلال تحديد عناصرها وإعادة تنسيقهم بما يناسبه على نحو فعال.

يمكن اللجوء إلى إعادة تشكيل الوظيفة عندما يشعر الموظف بأنه عالق بين مهام الوظيفة الروتينية وما يود القيام به بالفعل، إذ يُحتمل أن تواجه هذه المشكلة أكثر الموظفين حماساً في الظاهر، وبغض النظر عن المهنة أو المنصب الذي يشغلونه، بالتالي تجسد استراتيجية إعادة تشكيل الوظيفة أداة فعالة لاستعادة الموظف الحيوية في مكان العمل، ويكون ذلك من تلقاء نفسه هو، وليس بدافع أو إشراف من الآخرين.  

أنواع إعادة تشكيل الوظائف

يشتمل مصطلح إعادة تشكيل الوظائف ثلاثة أنواع، وهي:

  • إعادة تشكيل المهام: أي تغيير نوع ونطاق وتسلسل وعدد المهام التي تشكل الوظيفة.
  • إعادة تشكيل العلاقات: ينطوي على تغيير طبيعة العلاقات ومدى تفاعلنا مع الأشخاص في العمل.
  • إعادة التشكيل الإدراكي: يعني تغيير طريقة تفسير المهام والعمل الذي تقوم به أو أيهما.

اقرأ أيضاً:

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

error: المحتوى محمي !!