facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

إطار الزمن

إطار الزمن (Time Frame): هو أحد الأطر العقلية الأساسية التي تساعد المدراء في تأسيس أعمال أكثر استدامة، وقد تم التطرق لهذا المصطلح في مقال نُشر بهارفارد بزنس ريفيو عام 2017.

يعد الزمن عنصراً أساسياً لجميع أطر الاستدامة، مع النظر إلى الرأسمالية على أنها قصر نظر في الوقت الذي تتطلب فيه التحديات الرئيسة أطراً زمنية أطول بكثير. وقد أكد الرئيس التنفيذي لشركة "يونيليفر" (Unilever)، بول بولمان، على هذه النقطة، عندما أخبر، وبكل شجاعة، المستثمرين على المدى القصير ممن لا يدعمون جهود الاستدامة بعدم شراء أسهم في شركته.

وبالرجوع إلى الماضي، سنجد أن العديد من التحديات الرئيسة تضاعفت بشكل واضح منذ عام 1950، ومن بينها فقدان التنوع البيولوجي، والاحتباس الحراري، وتحمض المحيطات. إذ يقول العلماء الآن إننا قد انتقلنا إلى حقبة جيولوجية جديدة، تسمى عصر الإنسان (الأنثروبوسين)، وهو العصر الذي تكون فيه صحة الكوكب، لأول مرة، بين أيادي البشر.

ينبغي على قادة الشركات الناجحين توسيع رؤيتهم حول الزمن، وهي مهمة ليست سهلة. ويمكنك توسعة نطاق تفكيرك، بالنظر إلى أهداف الأمم المتحدة المتعلقة بالتنمية المستدامة والتي يصل أفقها الزمني إلى عام 2030، إذ يمكن اعتبارها طلب شراء من المستقبل، كما يتعين على القادة التحدث الموظفين في العشرينات والثلاثينات من أعمارهم، وسؤالهم عن رؤيتهم حول جدول أعمال المستقبل.

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!