facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger

إدارة الانطباع

مفهوم إدارة الانطباع

إدارة الانطباع (Impression Management): تُعرف أيضاً باسم "إدارة التأثير"، وهي الجهد المبذول من قبل إدارة الشركة للتحكم والتأثير في انطباعات الموظفين والعملاء حول الشركة والأعمال والمنتجات، ويتم ذلك من خلال التحكم في المعلومات وتنظيمها وتحديد طرق إيصالها.

اشتراك تجريبي بـ 21 ريال/درهم أو 6 دولار لمدة شهرين، فقط لأول 3,000 مشترك. استفد من العرض التجريبي وابدأ عامك بثقة مع أكثر من 5,000 مقال وفيديو ومقال صوتي، وأكثر من 30 إصدار رقمي. اشترك الآن.

تم تقديم هذا المفهوم من قبل عالم الاجتماع الكندي إرفينغ غوفمان (Erving Goffman) عام 1959، حيث شرح فيه كيفية تقديم الأشخاص لأنفسهم لخلق انطباع إيجابي مقابل الطرف الآخر، وكيف يمكن للشركات إدارة الانطباع في الأعمال التجارية، حيث يقوم مدراء الإدارة العليا بوضع خطط لعمل الموظفين تتناسب مع أهداف الشركة، وتقدم صورة جيدة للعملاء عن الشركة.

أهمية إدارة الانطباع

تولي الشركات اهتماماً كبيراً لإدارة الانطباع، حيث تسعى لخلق تصور إيجابي حول الشركة ومنتجاتها، وذلك من خلال وضع خطة تسويقية تراعي كل الظروف المحيطة، وتهدف لترك انطباع مميز في أذهان العملاء مما يعزز إرادات الشركة، ويكون الدافع من وراء إدارة التأثير ما يلي:

  • الدافع الذاتي: ويشمل الرغبة في زيادة احترام الشركة من قبل موظفيها وعملائها؛
  • الدافع الإداري: ويمثل رغبة الشركة في أن تكون مسؤولة عن هوية موظفيها وسلوكهم لتكون متوافقة مع الأعراف الاجتماعية.

مفايهم ذات صلة:

أرسل لنا اقتراحاتك لتطوير محتوى المفاهيم

اقرأ أيضاً في هارفارد بزنس ريفيو

بدعم من تقنيات

error: المحتوى محمي !!